تأهل فريق المصري إلى دور الـ16 ببطولة الكونفدرالية الإفريقية، على حساب دجوليبا المالي، بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بتجميد نشاط الكرة في مالي بسبب تدخلات الدولة.

تأهل فريق مصري إلى الدور التالي بالبطولات الإفريقية بسبب غياب المنافس، أمر تكرر كثيرا في النسخ السابقة، لكن نسخة أبطال الكؤوس 1979 كانت الأبرز، حيث سميت بنسخة الانسحابات، بعد تأهل الزمالك مرتين على حساب فرق انسحبت أمامها، قبل أن ينسحب هو في النهاية.

في دور الـ32 استضاف الزمالك فريق سيمبا التنزاني، واستطاع التغلب عليه حينها بهدفين لهدف، وسجل الهدفين حمامة وعلي خليل.

لكن الزمالك لم يخض مباراة الإياب لانسحاب الفريق التنزالي.

وتأهل الزمالك لمواجهة فريق أوجادين الإثيوبي في دور الـ16، لكن المنافس أيضا انسحب دون خوض اي مباريات.

وفي دور الـ8 استضاف الزمالك فريق ايمانا الزائيري، وفاز حينها بثلاثة أهداف لهدف، سجل الثلاثية حسن شحاتة (هدفين)، وأحمد عبد الحليم.

وانتقل الزمالك لمواجهة زائير إيابا، وبينما كان أصحاب الأرض يتقدمون بهدف دون رد، احتسب الحكم ركلة جزاء ضد الزمالك، لينسحب الفريق الأبيض من البطولة.