تطرقت تقارير إعلامية إنجليزية للحديث عن اللاعبين الذين لم يقدموا الأداء المأمول منهم مع فريق تشيلسي خلال السنوات الأخيرة، حيث وضعت من بينهم المصري محمد صلاح.

صحيفة بيلشير سبورت الإنجليزية نشرت تقريراً مطولاً عن خمسة لاعبين لم يظهروا بالشكل المطلوب مع تشيلسي أثناء تواجدهم مع الفريق، في حين كان نجمهم ساطعاً من منتخبات بلادهم.

وعنونت الصحيفة تقريرها بعنوان "خمسة لاعبين في تاريخ تشيلسي الحديث كانوا أفضل مع بلادهم عن الفريق"، حيث وضعت من بينهم المصري محمد صلاح لاعب روما الحالي.

وسبق لصلاح أن لعب في صفوف تشيلسي بعدما انتقل إليه من بازل السويسري في يناير عام 2014، قبل أن يرحل عنه بعد عام واحد إلى فيورنتينا الإيطالي ومن ثم مواطنه روما.

الصحيفة الإنجليزية وضعت النيجيريان جون أوبي ميكيل وسيلستين بابايارو، والبرتغالي نونو مانيتش، والبلجيكي كيفين دي براونا لاعب مانشستر سيتي الحالي إلى جانب صلاح في القائمة.

وكتبت الصحيفة عن صلاح: " بعدما قدم أداء مبهر مع منتخب مصر الأولمبي في مواجهة بازل، رغب العملاق السويسري في التعاقد معه، فما قدمه في اللقاء كان خيالي ".

مضيفةً: " لقب صلاح بميسي المصري لفترة طويلة، حتى نجح تشيلسي في سرقته من براثن ليفربول، ولكن ما كان يقدمه دولياً مع منتخب بلاده لم يظهر مع البلوز ".

وأكملت: " صلاح تواجد في فريق به تخمة من النجوم العالميين، لكن الأمر لم يكن في صالحه تماماً، حاول أن يكافح لإثبات نفسه ولكنه كان يفتقر إلى الثقة ".

واختتمت: " صلاح افتقد لما وجده في منتخب مصر مع تشيلسي، وهو أن يكون النجم الأوحد، وهو ما استطاع أن يجده مع روما حالياً، إنه الآن يبدو مختلفاً عما كان في لندن تماماً ".