صرح عمرو بركات لاعب الأهلي، بأن أهم قرار في حياته كان عندما رحل عن الأهلي وهو في صفوف الناشئين، مؤكد أن تجربة اللعب في ليرس البلجيكي جعلته يتدرب بأسلوب أوروبي حتى الآن.

وخرج بركات من صفوف الناشئين في الأهلي، ثم انتقل إلى شباب الزمالك، ومنه لمصر المقاصة، وليرس البلجيكي حتى عاد في يناير الماضي إلى الأهلي مجددا.

وقال قرار في تصريحاته لقناة الأهلي الرسمية :"أهم قرار في حياتي هو الرحيل عن النادي الأهلي أثناء اللعب في قطاع الناشئين بعدما كنت متألق ثم ابتعدت عن المشاركة تماما، فقرر والدي أن أرحل وانتقلت بعد ذلك إلى الزمالك."

وانتقل للحديث عن الفائدة التي حصل عليها من اللعب في أوروبا :"مازلت اتدرب على أشياء تعلمتها في أوروبا حتى عقب العودة من أوروبا وأقوم بالتدريب عليها بدنيا عقب نهاية مران الفريق."

وتابع :"أشعر بفارق كبير على المستوى المتعلق بالقدرات البدنية الخاصة بي، والأمر لا يتعلق برفع الأثقال فقط، لكن أطور أشياء تساعد على الثبات والمرونة والإرتقاء افضل للتعامل مع الكرة."

وعن موقفه من عدم المشاركة في المباريات :"أفكر بشكل تدريجي ولا أحاول تعجل الأمور، تحدث معي حسام البدري بشأن مشاركتي مع الفريق وكانت الأمور ايجابية وعندما تسنح الفرصة أتمنى أن أكون في المستوى المناسب لها."

وتابع :"كنت أفضل استلام الكرة ثم الانطلاق بالكرة، لكن حاليا أفضل خلق مساحة أولا من أجل الحصول على الكرة في مكان أقرب إلى مرمى المنافس لتوفير المجهود وزيادة الخطورة أمام المنافسة."