اعتبر هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب المصري أنه الوقت الحالي أهم محطات الكرة المصري، موضحا أن هدفه الأول هو التأهل لكأس العالم، ثم يأتي بعد ذلك الفوز ببطولة أمم أفريقيا 2019، وأكد عدم نيته الرحيل عن تدريب الفراعنة حتى نهاية تعاقده.

ويستعد المنتخب لمواجهة توجو الثلاثاء المقبل وديا من أجل الاستعداد للقاء تونس في افتتاح تصفيات أمم أفريقيا 2019 والذي سيقام في يونيو المقبل.

وقال كوبر في تصريحاته للموقع الرسمي لاتحاد الكرة  ان هذه المرحله من اهم المحطات فى تاريخ الكره المصريه نظرا لوجود فيها تصفيات بطولتى كاس العالم والامم الافريقيه معا.

وأكد المدير الفني الأرجنتيني أنه يتطلع الجميع للتأهل للمونديال :"هذا الهدف الاساسى الذى وضعته نصب عيني منذ توليت المسؤليه الفنيه للمنتخب المصرى الذى اعتبره فوق رؤوس الجميع ثم التاهل لنهائيات بطولة كاس الامم والمنافسه على الفوز باللقب."

وتابع :" في بعض الاحيان لا يعجب أداء المنتخب البعض ولهم الحق فى ذلك ولكني كمسؤول عن المنتخب يهمنى النتائج فى المقام الأول."

ثم انتقل للحديث عن إمكانية الرحيل عن المنتخب المصري :"احترم تعاقدى مع الاتحاد المصرى وبذلك فانا مستمر فى قيادة المنتخب حتى نهاية المشوار الذى أمل ان يتحقق فيه النجاح وآمال كل المصرين وهذا ما اسعى اليه كمدير فنى ومعى باقى افراد الجهاز الفنى والادارى والطبى وقبل كل ذلك مجلس الاداره الذى يضع الخطوط العريضه لمستقبل الكره المصرية."

وأكد كوبر متابعته المستمره عن قرب لمنتخبى تونس واوغندا حيث نلتقى مع الاولى فى اول جوله فى تصفيات بطولة كاس الامم الافريقيه فى النصف الاول من شهر يونيه القادم ، والثانية فى التصفيات المؤهله لنهائيات بطولة كاس العالم حيث اعتبر لقاء الذهاب مع اوغندا عنق الزجاجه فى التصفيات حيث نسعى لتحقيق الفوز للاقتراب بطريقه مباشرة للمشاركه فى المونديال العالمي بروسيا.