خاض لاعبو النادي المصري تدريبهم مساء اليوم الأربعاء للمرة الأولى على استاد بورسعيد الذي تم اغلاقه منذ الحادث الذي جاء في الأول من فبراير 2012.

وكان استاد بورسعيد قد شهد حادثاً مؤسفاً راح ضحيته 72 مشجعاً للنادي الأهلي خلال مباراة الفريق أمام المصري في الدوري المصري، ليتم إغلاق الملعب نهائياً وقتها.

وأفاد مراسل يلا كورة بأن عدد كبير من جماهير النادي المصري حضرت إلى مدرجات ملعب بورسعيد، حيث تواجدوا في كافة المدرجات باستثناء الدرجة الثالثة يمين التي شهدت الأحداث المؤسفة.

وقامت إدارة الاستاد بتشغيل أيات من القرآن الكريم مع توافد الجماهير قبل انطلاق المران، قبل أن يتم إطلاق عدد كبير من الحمام الزاجل مع بداية المران مباشرة.

وطالبت الجماهير في هتافها داخل الملعب بضرورة حضور في الفترة المقبلة خلال مباريات الدوري المصري.

ويعد مران المصري هو الأول على ملعب بورسعيد منذ إغلاقه خلال السنوات الماضية، حيث يستعد الفريق البورسعيدي لخوض مبارياته في الدوري المصري وكأس الكونفدرالية الأفريقية.