باتت تفاصيل صغيرة تفصل أوجوستو ايناسيو المدير الفني البرتغالي، عن تولي تدريب الزمالك، وفقا لتأكيدات رئيسه مرتضى منصور، وهو ما يجعلنا نسترجع تجربته الوحيدة مع اللاعبين المصريين عن خلال محمود عبدالرازق "شيكابالا".

شيكابالا انتقل إلى سبورتينج لشبونة في يناير 2014 قادما من الزمالك، حين كان أوجوستو أيناسيو يعمل في منصب المدير الرياضي للفريق البرتغالي.

وقال ايناسيو في يونيو 2014 عن شيكابالا خلال تصريحاته لصحيفة "ريكورد" البرتغالية :"في الموسم الماضي (عندما انضم شيكابالا للشبونة)، لم يكن مستعد نفسيا من أجل الدخول مع الفريق بشكل منتظم."

وتابع :"كان يفتقد للسرعة المطلوبة من أجل المشاركة في المباريات، وهو ما احتاج لوقت."

وأضاف :"ليس لدي أي شك في أن الموسم المقبل شيكابالا سيلعب دورا كبيرا مع لشبونة، لأن الجميع لديه ثقة في قدراته."

ولم يقضى شيكابالا بعد هذا التصريح كثيرا في صفوف سبورتينج لشبونة، حيث انضم لمنتخب المصري في أحد التجمعات وقرر الهروب من الفريق وعدم العودة مجددا للبرتغال، عقب استبعاده من القائمة الأوروبية.