لقن ليفربول جاره إيفرتون درسا قاسيا وانتزع فوزا رائعا ومستحقا 3 / 1 عليه السبت في لقاء "ديربي الميرسيسايد" ضمن منافسات المرحلة الثلاثين من الدوري الإنجليزي ليعزز ليفربول آماله في إنهاء الموسم ضمن المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.

ورفع ليفربول رصيده إلى 59 نقطة ليتقدم إلى المركز الثالث بفارق الأهداف فقط خلف توتنهام وتجمد رصيد إيفرتون عند 50 نقطة في المركز السابع.

وبادل ليفربول بالتسجيل عن طريق نجمه السنغالي المتألق ساديو ماني في الدقيقة الثامنة ورد إيفرتون بهدف التعادل الذي سجله ماتيو بنينجتون في الدقيقة 28 .

ولكن البرازيلي فيليب كوتينيو أنهى الشوط الأول لصالح ليفربول بهدف في الدقيقة 31 .

وفي الشوط الثاني ، سجل البديل البلجيكي ديفوك أوريجي هدف الاطمئنان لليفربول في الدقيقة 60 بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله بديلا لساديو ماني الذي تعرض للإصابة لتكون الخسارة الوحيدة لليفربول في هذه المباراة انتظارا لما ستكشف عنه الفحوص الطبية للاعب.