يستعد رئيس الاتحاد الجزائري الجديد، خير الدين زطشي، للتعاقد مع مدرب اسباني، للإشراف على منتخب محاربي الصحراء في الفترة المقبلة، ليحل محل البلجيكي جورج ليكنز الذي استقال من منصبه مباشرة بعد الخروج المبكر للفريق من الدور الاول لنهائيات كاس أمم افريقيا التي استضافتها الجابون مطلع العام الحالي.

وكشفت مصادر مقربة من الاتحاد الجزائري لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.ا)، اليوم الثلاثاء، ان زطشي، يفاضل بين مدربين اسبانيين اثنين، لافتا ان المفاوضات مع احدهما اقتربت من الحسم.

واكدت المصادر ذاتها ان الاتحاد الجزائري سيعلن في الايام القليلة المقبلة عن اسم المدرب الجديد، مشيرة إلى ان زطشي، لا يملك خططا بديلة حتى الان للتعاقد مع مدرب ايطالي او فرنسي.

ورفضت المصادر الكشف عن هوية المدربين الاسبانيين محل اهتمام الاتحاد الجزائري، غير ان مصادر اخرى رشحت ان يكون خواندي راموس المدير الفني السابق لاسبانيول وملقة واشبيلية وريال مدريد وتوتنهام وسيسكا موسكو، احدهما.

يذكر ان المنتخب الجزائري سيعود للمنافسة الرسمية في بداية يونيو المقبل، عندما يستضيف نظيره منتخب توجو في اولى مباريات المؤهلة لنهائيات بطولة كاس امم افريقيا 2019.