توج لخويا بلقب الدوري القطري لكرة القدم هذا الموسم للمرة الخامسة في تاريخه، قبل نهايته بمرحلة واحدة، عقب فوزه المثير والمتأخر 2 / 1 على ضيفه الأهلي اليوم الخميس في المرحلة الخامسة والعشرين للمسابقة، التي شهدت أيضا تعادل السد مع ضيفه السيلية بهدفين لكل منهما، ليخسر مدرب الزمالك الأسبق جيسفالدو فيريرا البطولة بشكل درامي.

وارتفع رصيد لخويا إلى 62 نقطة في الصدارة، بفارق أربع نقاط أمام أقرب ملاحقيه السد، فيما تجمد رصيد الأهلي عند 27 نقطة في المركز التاسع، بفارق نقطة خلف السيلية، الذي ارتقى للمركز الثامن.

وتقدم الأهلي بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة عن طريق علي فريون، قبل أن يتعادل اسماعيل محمد للخويا في الدقيقة .36

وبينما كانت المباراة في طريقها للتعادل الإيجابي 1 / 1، أحرز تي هي نام هدف الفوز القاتل والتتويج باللقب في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني.

وباتت مباراة لخويا مع الشحانية في المرحلة المقبلة يوم 14 أبريل الجاري بمثابة احتفال للفريق بحصوله على لقب البطولة رسميا.

وفي المباراة الأخرى، بادر النجم الأسباني المخضرم تشافي هيرنانديز بالتسجيل لمصلحة السد في الدقيقة 14، قبل أن يتعادل سانجار شاحميدوف للسيلية بعدها بدقيقة واحدة.

وأضاف فالانتين لازار الهدف الثاني للسيلية في الدقيقة 71، فيما تعادل الجزائري بغداد بونجاح للسد في الدقيقة 83 من ركلة جزاء.

يذكر أن السيلية لعب بعشرة لاعبين في الدقائق الأخيرة، عقب طرد لاعبه غانم القحطاني في الدقيقة 81 لحصوله على الإنذار الثاني.

وتجدر الإشارة إلى الفوز الذي حققه لاخويا والتعادل الذي سقط فيه السد قد حسما أمر البطولة قبل الجولة الأخيرة.