فاجأ المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، الجميع بتصريح مبهم حول مستقبله، وذلك عشية مواجهة دربي العاصمة أمام أتلتيكو مدريد، بقوله إنه "غير مستعد على الإطلاق" للتحدث بشأن الموسم القادم، وأن تفكيره الوحيد منصب في الحاضر، المطالب فيه بالبحث عن لقب كبير.

وقال "زيزو" خلال المؤتمر الصحفي عشية المواجهة التي سيحتضنها ملعب سانتياجو برنابيو حول مستقبله "لا أعلم ماذا سيحدث بعد نهاية الموسم".

وأوضح "لست متأكدا، لهذا لا أعد شيئا، ما أقوم به الآن هو ما يتبقى لي من هذا الموسم".

وأضاف "الجميع يعلم أهمية هذا النادي، أنا أعرفها، وأعلم ماذا يعني هذا المنصب، أن أدرب ريال مدريد، سواء في إيجابياته أو سلبياته. أنا مستعد لكل شيء. لهذا أقول إن المباراة القادمة فقط هي ما تهمني. دائما سيكون هذا أسلوبي حتى آخر يوم لي هنا كمدرب. أفكر فقط في النقاط الثلاثة من مباراة غد، أما غير ذلك فلا أعلم ماذا سيحدث".

وتابع "أنا دائما شخص إيجابي، مهما سيحدث لي في الحياة. من حسن حظي أن أكون هنا. هناك أشخاص كثيرون في هذا العالم لا يملكون مثل هذا الحظ. أنا أستغله كل يوم وأنا متحمس للاستمرار حتى نهاية الموسم"، دون الرغبة في الكشف عن ماذا سيحدث في الموسم القادم.