أثار مقطع صوتي منسوب لرئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، كلاوديو تابيا، نشره راديو (لا ريد) المحلي اليوم ردود أفعال متباينة في الصحافة الأرجنتينية، حيث يظهر صوت تابيا وهو يهين شخص يفترض أنه مدرب المنتخب الوطني، إدجاردو باوزا، وهو الأمر الذي كذبه أحد الصحفيين.

وجاء في المقطع الصوتي المنشور اليوم "سيجبرني على قول: أنا لم أتعاقد معه، بل اللجنة المسيرة (للاتحاد،) إنه شخص أحمق".

وأشارت مواقع الأخبار الرئيسية في الأرجنتين إلى أن المتحدث هو تابيا وكان يشير بكلامه إلى باوزا، الذي عقد معه اجتماعا أمس الخميس داخل مقر الاتحاد الأرجنتيني للعبة.

إلا أن هرنان سيستو، الصحفي بقناة (إسبن)، كتب عبر موقع التدوينات القصيرة (تويتر) "لقد تم تسريب مقطع صوتي لمحادثتي مع تابيا. لا أعلم حتى الآن كيف حدث هذا الأمر. الأخلاق تجبرني على توضيح أنه لم يكن يتحدث عن باوزا".

وأضاف "السؤال كان بخصوص تحقيق أقوم به حول عقود أبرمتها اللجنة المسيرة للاتحاد. حزين لتفسير التسريب الذي حدث بطريقة خاطئة والذي يمس تابيا أيضا، وأعتذر عن هذا الأمر الخارج عن إرادتي".