كشف المدرب الأرجنتيني مارسيلو بييلسا عن أنه كان "لاعبا فاشلا" إلا أن شغفه هو ما دفعه لتطوير مسيرته كمدرب، مشيرا إلى أن هناك "10 خطط فقط" في عالم كرة القدم.

وقال بييلسا في منتدي (نحن كرة القدم) الذي بدأ اليوم الاثنين في ريو دي جانيرو "كنت لاعبا فاشلا لكن أنا شغوف بهذه الرياضة، شغوف بكل ما يحدث حينما أرى تبعات الكرة في المجتمع البرازيلي، وهذا الشغف هو ما يحركني".

وتحدث المدرب، الذي قاد منتخبات الأرجنتين وتشيلي، في مداخلته عن أهمية الخطط التكتيكية وامكانية تغييرها وفقا لمتطلبات اللعب.

وأوضح بييلسا، الذي سيصبح بداية من الموسم المقبل مدربا لليل الفرنسي، أنه توجد عشر خطط فقط في عالم كرة القدم أما البقية فهي مجرد مشتقات منها.

وصرح المدرب "ما أعرفه هو أنه توجد عشر خطط أصلية، لا يوجد ما هو أكثر من هذا. أعرف الأمر لأنني أشاهد كرة القدم منذ ثلاثين عاما وأسجل كيفية تموضع اللاعبين وشاهدت ما يقرب من 50 ألف مباراة في السنوات الأخيرة، لهذا أقول أنه توجد فقط عشر خطط".

واعتبر بييلسا أنه توجد خطط "انتحارية" حينما يكون فريق ما متأخرا بهدف وتتبقى خمس دقائق على النهاية، ما يجبره على الهجوم بثمانية لاعبين، بينما يحاول الخصم الحفاظ على نفسه.

وأبرز المدرب، الذي لم تستمر مسيرته كلاعب سوى خمس سنوات، إنه يقود الفرق وفقا لما يشعر به وإذا كان هناك أي لاعب في الفريق لا يتأقلم مع فلسفته فإنه يكافح حتى يطبق أفكاره على أرض الملعب.

وضرب بييلسا مثالا بخطة 4-3-3 التي تلعب بها البرازيل تحت قيادة مدربها ادينور ليوناردو باتشي "تيتي" والتغييرات التي تطرأ على الرسم التكتيكي.

وقاطع الإيطالي فابيو كابيلو بييلسا أثناء الحوار حينما تحدث عن صحة استخدام نفس اللاعب في أكثر من مركز.

ويشارك بييلسا وتيتي وكابيليو في النسخة الثانية من (نحن كرة القدم) التي تقام في ريو دي جانيرو حتى 11 مايو المقبل بمشاركة 27 محاضرا لمناقشة مستقبل الرياضة وتطورها في كل أنحاء العالم.

اقرأ ايضا..

الأهلي يعلن عدد وقيمة تذاكر مباراة زاناكو

الزمالك يوضح موقف ستانلي من الإيقاف أمام كابس