كشفت تقارير اخبارية عن وجود صدام بين نجم هجوم برشلونة، البرازيلي نيمار، والمدرب المساعد للفريق، خوان كارلوس أونزوي، المرشح لتولي مسؤولية البلاوجرانا الموسم القادم خلفا للويس إنريكي.

وذكرت صحيفة (موندو ديبورتيفو) المحلية أن نيمار هدد بالرحيل عن الفريق حال استمرار أونزوي مع البرسا، وذلك على خلفية النقاش الحاد الذي وقع بينهما خلال مران الفريق يوم 4 مايو الماضي، والذي وصل إلى غرفة خلع الملابس وتحدث عنه عاملوا النادي.

وفي ذلك النقاش قال أونزوي لنيمار "إذا واصلت السير على هذا المنوال، سوف ينتهي الأمر بك، مثل رونالدينيو"، في إشارة إلى أن مستواه سيتراجع كما فعل نجم برشلونة السابق.

وأثار هذا التعليق غضب نيمار حيث يكن احتراما كبيرا لمواطنه، وصديقه رونالدينيو، الذي حقق الكثير من الألقاب مع برشلونة.

وذكرت الصحيفة أن نيمار قال عقب المشادة مع المدرب المساعد للبرسا "إذا استمر هو، فسأرحل".

وأضافت أن إدارة برشلونة لا تشعر بالانزعاج من تهديدات نيمار، نظرا لأن اسم أونزوي مستبعد من تولي إدارة الفريق الموسم القادم خلفا لإنريكي الذي كان قد أعلن رحيله بنهاية هذا الموسم.

وينافس برشلونة هذا الموسم على لقبي الدوري والكأس المحليين، بينما ودع دوري الأبطال من الدور ربع النهائي على يد يوفنتوس الإيطالي.