خسر فريق سموحة، مباراة الجولة الأولى من دور المجموعات من كأس الكونفيدرالية الأفريقية أمام زيسكو الزامبي بهدف دون رد.

سجل هدف المباراة الوحيد جاكسون أويري في الدقيقة 73 من ضربة جزاء.

وبعد نهاية المباراة، اعترض لاعبو سموحة على الحكم وقام مؤمن سليمان المدير الفني للفريق بمنع أحمد رؤوف من التحدث مع مراقب المباراة، فيما التف اللاعبين حول حكم المواجهة.

أحداث المباراة

بعد مرور 10 دقائق من عمر المباراة، عمد فريق سموحة إلى التمركز الجيد في منتصف ملعبهم على أمل استغلال اندفاع زيسكو الهجومي من أجل إرسال الكرة خلف الخط الخلفي لأصحاب الأرض، وشهدت هذه الدقائق خطأ من جانب دفاع سموحة في التعامل مع إحدى الكرات والتي كادت تكلف الفريق السكندري هدفًا.

بعد مرور 20 دقيقة، بدأ سموحة في شن هجمة على مرمى زيسكو لكنها لم تكن على مستوى الطموح عن طريق إسلام محارب، ورد أصحاب الأرض بهجمات لكنها لم تكن قوية أيضا.

30 دقيقة تمر من عمر الشوط الأول، ومازال سموحة يغلق كل الطرق أمام زيسكو من أجل الوصول إلى مرمى محمد أبوجبل، وحاول لاعبو زيسكو استغلال الدفاع المتقدم لسموحة لكن الدفاع السكندري كان في الموعد.

لجأ المدير الفني لفريق زيسكو بعد مرور 40 دقيقة إلى الكرات العرضية والتي أربكت دفاع سموحة في بعض الأحيان، لكنهم لم يعرفوا الطريق إلى شباك أبوجبل.

بدأ الشوط الثاني بشكل قوي من جانب الفريقين، لاسيما أصحاب الأرض على أمل تسجيل أول الأهداف.

وفي الدقيقة 50 من عمر المباراة صوب محمود عبد العزيز كرة قوية لسموحة لكنها لم تعرف الطريق إلى المرمى، ورد زيسكو في الدقيقة 52 بكرة خطيرة من ضربة حرة أرسلها اللاعب عرضية لكن باتريك مالو أبعدها.

وفي الدقيقة 73 تمكن جيسي جاكسون لاعب زيسكو من تسجيل أول أهداف المباراة ليضع فريقه في المقدمة وذلك من ضربة جزاء.

بعد مرور 80 دقيقة واصل زيسكو الضغط على سموحة من خلال الهجمات لكن محمد أبو جبل حال دون دخول الهدف الثاني، وفي الدقيقة 89 كاد دياوارا أن يسجل التعادل من خلال تصويبة  قوية لكن حارس زيسكو تعامل معها.