أكد ماسيميليانو أليجري، المدير الفني ليوفنتوس، منافس ريال مدريد بنهائي دوري أبطال أوروبا المقرر في الثالث من يونيو المقبل في كارديف (ويلز)، على أن فريقه الإيطالي يستعد لخوض نهائي البطولة الأوروبية بهدف "جني ثمرة" جهده.

وفي مؤتمر صحفي، لم يرغب أليجري في التحدث في بادء الأمر عن مواجهة ريال مدريد، معولا على "ضرورة السير خطوة بخطوة" والتفكير أولا في تحقيق الفوز في بطولتي الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا.

وأوضح "الأحد للمرة الأولى التي نستطيع فيها إنهاء الـ(كالتشو). لن يكون الأمر سهلا لأنها ستكون مباراة بين فريقين يحظيان بلاعبين على مستوى عال وأهداف مهمة" في إشارة للقاء الأحد أمام روما في إطار منافسات الجولة الـ36 من الدوري الإيطالي.

وشدد "لابد من السير خطوة بخطوة وأن نعيش اللحظة. إنها لحظة جيدة لا تحدث دائما ولكن الآن لابد من جني ثمرة جهدنا".

ويريد أليجري أن يتحلى فريقه بالهدوء في تلك اللحظة الحاسمة بالموسم ودعا الجميع للتحلي بالتركيز في لقاء غد.

وأكد "ما يهم هو الوصول للهدف، لا يهمني الحصول على ذلك قبل خمس أو ست جولات مقدما. ما يهم أن يكتب في النهاية اسم اليوفي على درع الكالتشو".

وعن لقاء الريال في نهائي دوري الأبطال الذي يبحث اليوفي عن لقبه منذ 1996 ، اعتبر أليجري أن فريقه عليه أن يخوض بثقة ذلك اللقاء المنتظر.

وتشير بعض وسائل الإعلام إلى أن نهائي كارديف قد يحدد أيضا مصير جائزة الكرة الذهبية بين البرتغالي كريستيانو رونالدو وحارس المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون الذي يعتبره أليجري أحق بالجائزة بصرف النظر عن نتيجة نهائي البطولة الأوروبية.