أكد كواسي أبياه المدير الفني الجديد لمنتخب غانا على إمكانية استعانته بعدد من اللاعبين المحليين خلال المنافسات المقبلة التي سيخوضها فريقه.

وتولى أبياه المهمة خلال الأيام الماضية بعدما انتهت فترة التعاقد بين الاتحاد الغني لكرة القدم والمدرب السابق أفرام جرانت الذي قاد الفريق في بداية تصفيات كأس العالم 2018، وأمم أفريقيا 2017.

وعقد أبياه مؤتمراً صحفياً اليوم الثلاثاء، حيث أكد خلاله على رغبته في الاستعانة بعدد من اللاعبين المحليين الذين ينشطون في الدوري الغاني خلال الفترة القادمة.

وقال المدير الفني الجديد لغانا: " أريد ضم اللاعبين المحليين الذين بإمكانهم جلب الانتصارات للفريق، ولكنني لن أقوم باستدعاءهم لمجرد التواجد فقط ".

وأكمل: " اعتقد أن كل لاعب في غانا يمتلك حظوظ في الانضمام للمنتخب سواء كان يلعب داخل البلاد أو خارجها، الأمر يتوقف على الأداء الذي يقدمه ".

وأضاف: " إذا كان هناك لاعب محلي ويمتلك الإمكانيات التي تؤهله للتواجد في صفوف المنتخب، فلماذا لا أقوم باستدعاءه ".

وألمح أبياه لإمكانية الاستعانة بالثنائي سولي مونتاري وكيفين برنس بواتينج من جديد، في ظل غيابهما عن النجوم السوداء خلال الفترة الأخيرة.

واختتم: " أيضاً، الثنائي سولي مونتاري وكيفين برنس بواتنج لديهما حظوظ العودة للفريق، الأمر يتوقف على ما سيقدماه مع أنديتهم في الفترة القادمة ".

الجدير بالذكر أن المنتخب الغاني يرتبط بخوض مباراة مع نظيره المصري على أرضه في شهر نوفمبر القادم بالجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس العالم بروسيا.