عاد إنتر ميلانو لتذوق طعم الانتصارات من جديد في "السيري آ" بعدما أسقط لاتسيو في عقر داره "الأوليمبيكو" بهدف مقابل ثلاثة مساء الأحد ضمن مواجهات الجولة 37 وقبل الأخيرة من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

وعلى الرغم من افتتاح أصحاب الأرض باب التسجيل في الدقيقة 18 عبر السنغالي كيتا بالدي دياو إلا أن "النيراتزوري" رد بثلاثة أهداف حملت توقيع ماركو أندريولي وويسلي هويدت، بالخطأ في مرماه، وإيدر في الدقائق 31 و37 و74 على الترتيب.

ولعب الفريق العاصمي منقوصا من لاعبين بعد طرد كل من بالدي دياو ووسيناد لوليتش ببطاقتين صفراوين في الدقيقتين 66 و78 على الترتيب.

وبهذه الخسارة يتجمد رصيد "النسور" عند 70 نقطة في المركز الرابع ويصبح تأهلهم لدور المجموعات بالدوري الأوروبي في الموسم المقبل مهددا حيث يبتعد بفارق نقطة وحيدة أمام أتالانتا.

وخلال الجولة المقبلة التي ستقام في وقت واحد يوم الأحد المقبل، سيخرج لاتسيو لمواجهة كروتوني، بينما سيستضيف أتالانتا نظيره كييفو فيرونا.

في المقابل، عاد إنتر لدرب الانتصارات مجددا بعد ثمان جولات ليصبح رصيده 59 نقطة في المركز السابع ولكنه يفقد أي فرصة للظهور الأوروبي في الموسم المقبل حيث يبتعد بفارق 4 نقاط عن ميلان قبل جولة وحيدة.