علق البرتغالي لويس فيجو، الذي توج مع ريال مدريد الإسباني بلقبه التاسع في دوري الأبطال موسم (2001-02)، أن الفوز بذلك اللقب "كان حلما وتحول إلى حقيقة"، وأشار إلى أنه يرى الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للميرينجي، "هادئا وسعيدا" بعد الفوز بلقب الليجا هذا الموسم.

وصرح فيجو للموقع الرسمي للنادي على الإنترنت "الفوز بدوري الأبطال كان حلما بات حقيقة، لأنك عندما تبدأ في ممارسة كرة القدم، فإنك تظل دائما تنتظر لحظة مثل تلك. شاهدت نهائيات سابقة عبر شاشة التليفزيون، والحلم في النهاية أصبح حقيقة بالفوز بهذه البطولة".

ويرى النجم البرتغالي، الذي كان حاضرا في مران الفريق اليوم بالمدينة الرياضية استعدادا لنهائي دوري الأبطال أمام يوفنتوس الإيطالي يوم 3 يونيو المقبل على ملعب "الألفية" بالعاصمة الويلزية كارديف، أن هذه المباراة كان يجب أن تلعب قبل هذا الموعد.

وقال في هذا الصدد "ما زالت تتبقى عدة أيام قبل نهائي 'التشامبيونز ليج'. كان من الأفضل أن تلعب قبل موعدها. ويجب الإعداد لها بأفضل طريقة ممكنة بعد موسم شاق".

وبسؤاله عما إذا كان يفضل توجيه نصيحة خاصة للاعبين قبل المباراة النهائية، أشار "اللاعب يجب أن يستعد جيدا من أجل خوض مباراة هامة مثل هذه ومحاولة تقديم أفضل ما لديه، لأن الفوز بلقب دوري الأبطال مجددا يعتبر حلما، وتعمل طيلة العام من أجل هذا".

وحول زيدان، الذي تزامل معه في الفريق الملكي وفازا سويا باللقب التاسع لريال مدريد في هذه البطولة، أوضح "أراه هادئا وسعيدا بعد الفوز بالليجا الـ33. هو يشعر برضا عن الموسم وعما تحقق خلاله، ولكنك تعرف أنه يتسم دائما بالهدوء وهو يحضر في الوقت الحالي لنهائي دوري الأبطال".