أكد فرناندو توريس، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني، عقب انتهاء مباراة وداع ملعب "فيسنتي كالديرون" تحت عنوان (نهاية أسطورة) أن جميع المنتمين للفريق يدفنون "مئات الذكريات وإنجازات لا حصر لها"، ولكنه أشار أيضا إلى أنهم يجب أن "يملأوا بالحب" الملعب الجديد "واندا ميتروبوليتانو".

وقال توريس "مساء الخير لجميع عائلة أتلتيكو مدريد، اليوم نقول وداعا لبيتنا، لهذا الكالديرون الذي نحبه كثيرا، الذي يأتي إليه الكثيرون بمساعدة أجدادنا، وها نحن الآن نأتيه مع أبنائنا أباؤونا وأصدقائنا".

وتابع "اليوم ندفن مئات الذكريات في هذا الملعب وإنجازات وتواريخ لا حصر لها".

واستغل المهاجم المخضرم فرصة امتلاء الملعب عن آخره للتحدث عن الملعب الجديد، "واندا ميتروبوليتانو"، الذي سينتقل إليه الفريق بدءا من الموسم المقبل.

وقال في هذا الصدد "لقد علمونا أن نحب ملعبنا. مسئولية العودة للميتروبليتانو تقع على عاقتنا الآن، لواندا ميتروبليتانو، وملئه بالحب ووضعه في المكانة التي يستحقها، فنحن من نصنع من أتلتيكو مدريد شيئا مختلفا. إلى الأمام أتلتي".