أكد مهاجم يوفنتوس الإيطالي، الأرجنتيني باولو ديبالا اليوم أنه ومواطنه جونزالو هيجواين يعملان بكل ما لديهما من قوة لجلب "السعادة" لجماهير الفريق والفوز بنهائي دوري الأبطال في الثالث من الشهر المقبل أمام ريال مدريد الإسباني.

وقال ديبالا في تصريحات نشرها موقع النادي "أعمل أنا وهيجواين بكل قوة لجلب السعادة ليوفنتوس. تحدثنا وأمامنا خمسة أيام للاستعداد".

وأبرز اللاعب ضرورة أن يكون في قمة التركيز والصفاء خلال الأيام التي تسبق نهائي كارديف.

وصرح اللاعب "تتبقى خمسة أيام ويمكننا التدريب والاستعداد جيدا على الصعيد الذهني. ستكون مباراة مثل البقية. لا وجود للعصبية".

وتابع الأرجنتيني "نحن في حالة جيدة بدنيا، علينا أن نصل لنفس الصعيد على المستوى الذهني. يجب أن نلعب بهدوء".

وقال المدافع ليوناردو بونوتشي من جانبه أنه يجب التحلي بالصفاء والتفاؤل، معتبرا أن هذه المسألة ستكون كلمة السر لسير الأمور بصورة جيدة في كارديف.

وتابع بونوتشي "نضجنا عما كان عليه الأمر منذ عامين. وصل لاعبون كبار وأنا واثق من أننا سنقدم مباراة كبيرة وسنجلب الكأس للمنزل".

ويرى اندريا بارزالي أن هزيمة فريقه في النهائي منذ عامين أمام برشلونة كانت جيدة لمساعدة الفريق على التطور.

وصرح اللاعب "تطورنا، عدنا لنصبح ناديا عالميا من الطراز الأول مجددا. الفريق تحسن عما كان عليه الأمر منذ عامين. خوض نهائيين في ثلاثة أعوام شيء هام للغاية، لكن يجب أن نفوز به".