حافظ فريق فولفسبورج على وجوده في دوري الدرجة الأولى الألماني (البوندسليجا) بعد فوزه على مضيفه اينتراخت براونشفيج 1 /صفر في إياب ملحق الصعود والهبوط للبوندسليجا.

ويدين فولفسبورج بالفضل في هذا الفوز للاعب وسطه البرتغالي آديلينيو فيرينيا الذي سجل هدف الحسم في الدقيقة 49.

وأنهى براونشفيج المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه ماكسيميلان ساوير في الدقيقة 82 لحصوله على الانذار الثاني.

وتفوق فولفسبورج 2 /صفر في مجموع اللقاءين بعدما فاز في مباراة الذهاب على ملعبه بهدف نظيف.

وفشلت مساعي براونشفيج في رحلة البحث عن الصعود للبوندسليجا بعد غياب ثلاثة أعوام.

أما فولفسبورج، الذي قضى 20 عاما في البوندسليجا توج خلالها بلقب الدوري في 2009 وبالكأس في 2015 وكان قريبا من إقصاء ريال مدريد من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا في 2016 ، فلم يعاني كثيرا في طريقه للبقاء بدوري الأضواء.

وكان فولفسبورج يهدف دائما للعب في دوري أبطال أوروبا كل عام خاصة في ظل الاستثمارات الكبيرة التي تضخها شركة "فولكسفاجن" للسيارات في النادي باعتبارها الراعي الرئيسي له، ولكنه أخفق في تحقيق أي من المراكز المؤهلة للبطولة وبالكاد تفادى الهبوط من البوندسليجا في كل من عامي 2006 و2011.

وجاءت الخسارة 1 / 2 في الوقت القاتل أمام هامبورج في المرحلة الرابعة والثلاثين الأخيرة من الدوري ليتراجع فولفسبورج إلى المركز الثالث من القاع وبالتالي واجه براونشفيج صاحب المركز الثالث بدوري الدرجة الثانية.