حذر أحمد حسام ميدو المدير الفني لفريق وادي دجلة، من عدم تأهل مصر لكأس العالم 2018، بسبب ضغط المباريات، وما يترتب على ذلك من إرهاق اللاعبين.

وأشار ميدو عبر حسابه على تويتر إلى أن نتايج المنتخب والزمالك والأهلي وسموحة ليست مفاجئة بالنسبة له، مضيفاً "قلت منذ ٣ شهور أن المنتخب وجميع الفرق سيتأثرون بضغط المباريات بحلول الصيف".

وخسر المنتخب بهدف دون رد أمام مضيفه تونس، في انطلاقة التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2019، قبل أن يخسر الأهلي بهدفين دون رد من الوداد المغربي، والزمالك بنفس النتيجة من اتحاد العاصمة الجزائري، في الجولة الرابعة من دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

وأضاف ميدو "يجب التضحية بإحدى البطولتين، البطولة العربية أو كأس مصر، لأن المشاركة فيهما معا في هذا التوقيت من الممكن أن يؤثر على مشوار منتخبنا وحلم المونديال"، مضيفا "قلت هذا الكلام من فترة طويلة ولكن للاسف لم يسمع لي احد، وخرج احد المسئولين يردد بأن السبب الرئيسي لهبوط مستوى الفرق هو سهر اللاعبين".

وتابع "أكدت حينها أن ضغط المباريات وعدم انتظام المسابقة هما الحبل الذي سنشنق به أنفسنا، وان لاعبينا مظلومين لأن تلاحم المواسم هو اكبر خطر على اي لاعب".

وواصل "نحن في مرحلة حاسمة، يجب ان نضع مصلحة منتخبنا فوق كل شيء، لأن عدم تأهلنا للمونديال سوف يؤخرنا عشرات السنوات ووصولنا له سيكون بداية الطريق الصحيح، لا يمكن ان نقارن لاعبينا بلاعبي أوروبا لأن لاعبينا معظمهم لم يتم تأسيسهم بدنيا بشكل صحيح، ووضع لاعبينا في مقارنة معهم ظالمة بكل المقاييس".

وختم حديثه "كاس مصر+ختام الدوري+البطولة العربية+بطولات افريقيا قبل هذه المرحلة المهمة في التصفيات= عدم تأهلنا لكأس العالم بنسبة تتعدي ال٧٠٪".