لحق منتخب ألمانيا بنظيره التشيلي في نهائي كأس القارات لكرة القدم الذي تحتضنه روسيا بعدما أمطر شباك المكسيك بأربعة أهداف مقابل واحد خلال اللقاء الذي جمعهما مساء اليوم في نصف النهائي على ملعب "فيشت الأولمبي" بمدينة سوتشي.

حملت رباعية بطل العالم توقيع كل من ليون جوريتزكا، ثنائية في الدقيقتين 6 و8 ، وتيمو فيرنر في الدقيقة 59 ، وأمين يونس في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع (1+90).
فيما سجل هدف المكسيك الوحيد ماركو فابيان قبل النهاية بدقيقة.

وبهذه النتيجة يلحق "المانشافت" في النهائي الذي سيقام يوم الأحد على ملعب "سان بطرسبرج أرينا" بمنتخب تشيلي الذي تخطى البرتغال أمس الأربعاء بركلات الترجيح (3-0) عقب انتهاء المباراة في شوطيها الأصليين والإضافيين بالتعادل السلبي.

وتعد هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يجمع فيها النهائي بين منتخبين من أوروبا وأمريكا الجنوبية، بعدما جمعت نسخة 2013 بالبرازيل بين أصحاب الأرض وإسبانيا وانتهى اللقاء حينها بثلاثية نظيفة لـ"السيليساو".

وسبق أن التقى الفريقان في دور المجموعات وانتهى اللقاء بينهما بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، وسيبحثان عن لقبهما الأول في البطولة خلال الظهور الأول لكليهما في النهائي.

في المقابل، سيلتقي بطل أمريكا الشمالية وجها لوجه مجددا أمام بطل أوروبا في مباراة تحديد المركز الثالث يوم الأحد المقبل على ملعب "سبارتاك" بالعاصمة موسكو، بعد أن التقيا في دور المجموعات وانتهى اللقاء أيضا بالتعادل الإيجابي ولكن بهدفين في كل شبكة.

كانت بداية اللقاء صادمة بالنسبة لمنتخب المكسيك الذي استقبلت شباكه هدفين في غضون دقيقتين، 6 و8 ، وكليهما بأقدام ليون جوريتزكا، حيث جاء الهدف الأول إثر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند بنيامين هنريكس على الجانب الأيمن ليمرر كرة أرضية بمحاذاة منطقة الجزاء سددها لاعب شالكة مباشرة على يمين جييرمو أوتشوا.

بينما جاء الهدف الثاني إثر تمريرة بينية رائعة من تيمو فيرنر داخل المنطقة حولها جوريتزكا على يمين أوتشوا لتتهادى داخل الشباك.

واصلت عجلة "الماكينات" الألمانية الدوران والتي كادت أن تسفر عن هدف ثالث في الدقيقة 20 بعدما سدد فيرنر كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها أوتشوا بقدمه بصعوبة لركلة ركنية.

جاء الرد الأول من المنتخب المكسيكي في الدقيقة 26 بعدما سدد جيوفاني دوس سانتوس كرة قوية من داخل المنطقة تصدى لها مارك-أندريه تير شتيجن لترتد من جديد لشقيقه جوناثان دوس سانتوس الذي لعب الكرة بالرأس ولكنها جاءت سهلة في أحضان حارس برشلونة.

إلا أن الفرصة الأخطر لرجال الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو كانت في الدقيقة 30 بعدما وجد خابيير 'تشيتشاريتو' هرنانديز نفسه وجها لوجه أمام تير شتيجن ولكنه لعب الكرة بغرابة فوق المرمى.

وفي الدقيقة 39 سدد إيكتور إيريرا كرة قوية من ركلة حرة أمام منطقة الجزاء مرت من فوق الحائط البشري ولكن تير شتيجن أبعدها ببراعة لركنية.

مرت الدقائق المتبقية دون جديد ليطلق الحكم صافرة النهاية بأفضلية ألمانية.

بدأ الشوط الثاني بنفس السرعة بين الفريقين وكاد "التريكلورو" أن يذلل الفارق في الدقيقة 50 إصر هجمة مرتدة سريعة انتهت عند راؤول خيمينيز ليسدد كرة قوية ولكن أمسكها تير شتيجن بثبات.

رد أبطال العالم بعدها بدقيقتين بهجمة خطيرة كادت أن تسفر عن ثالث الأهداف بعدما انطلق فيرنر داخل منطقة الجزاء وسط مضايقة من إيكتور مورينو ليسدد الكرة على يمين أوتشوا ولكن كرته حادت عن القائم الأيمن بقليل.

وفي الدقيقة 59 تمكن فيرنر من قتل اللقاء نظريا بإضافة الهدف الثالث بعد سلسلة تمريرات بين لاعبي ألمانيا انتهت عند يوليان دراكسلر داخل المنطقة الذي مرر بدوره الكرة لفيرنر لم يجد الأخير أي عناء في تحويلها داخل الشباك.

حاول منتخب المكسيك بعد الهدف الثالث من أجل تسجيل هدف حفظ ماء الوجه وهو ما كاد أن يتحقق أولا في الدقيقة 64 عبر البديل ماركو فابيان الذي استلم الكرة داخل المنطقة بعد سلسلة تمريرات ليسدد الكرة ولكنها هزت الشباك الخارجية لمرمى تير شتيجن.

بينما كانت الفرصة الثانية في الدقيقة 70 بعدما سدد تشيتشاريتو كرة قوية من داخل المنطقة أبعدها تير شتيجن لركنية.

تواصلت محاولات المكسيك وتعاطفت العارضة مع الألمان بعدما ردت رأسية خيمينيز الرائعة في الدقيقة 74.

مرت الدقائق المتبقية وسط محاولات متواصلة من لاعبي المكسيك من أجل تسجيل هدف الشرف وهو ما تسنى لهم قبل النهاية بدقيقة إثر تسديدة صاروخية من فابيان لم يرها أحد إلا وهي تسكن شباك تير شتيجن.

إلا أن رد الألمان لم يتأخر كثيرا بعدما اختتم البديل أمين يونس، من أصول لبنانية، رباعية بطل العالم بعدما استلم الكرة داخل المنطقة ليضع الكرة على يسار أوتشوا.

أطلق الحكم بعد ذلك صافرة النهاية لتلحق ألمانيا بتشيلي في النهائي، بينما تلعب المكسيك أمام البرتغال من أجل تحديد صاحب المركز الثالث.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا