بات مصير البرتغالي أوجوستو ايناسيو المدير الفني للزمالك على المحك بعد أقل من 3 أشهر على توليه قيادة الفريق، وتعرض لانتقادات شديدة من جانب رئيس النادي مرتضى منصور.

حضر المدير الفني البرتغالي إلى مصر مطلع إبريل الماضي وقضى فترة طويلة من الحديث مع الإدارة ولم يوافق على التوقيع إلى بعد دراسة جيدة وإطلاع على كافة الإمكانات.

لكن بعد الخسارة في دوري أبطال أفريقيا، قام مرتضى منصور بالهجوم على المدير الفني البرتغالي، وقال أنه سيتدخل في التشكيل، كما هدد بإقالته في حالة عدم التأهل لربع نهائي البطولة.

ايناسيو قام بالرد على مرتضى منصور اليوم الجمعة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل مباراة أهلي طرابلس في دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، وقال أن الزمالك تحت قيادته يعد أكثر فريق جمع نقاط في الدوري، وهو معدل أكثر من الأهلي الذي فاز بالبطولة.

ونرصد من خلال تلك السطور ما قدمه ايناسيو مع الزمالك منذ توليه قيادة الفريق في 10 إبريل الماضي، ونقارنه بثنائي القمة في الدوري الأهلي ومصر المقاصة وما قدموه خلال تلك الفترة.

لعب الزمالك تحت قيادة إيناسيو 12 مباراة - من بينها مباراة مصر المقاصة الذي انسحب منها الزمالك - واستطاع أن يجمع 26 نقطة من الفوز في 8 مباريات، والتعادل في مباراتين والخسارة في مباراتين.

تمكن الأهلي من الحصول على 23 نقطة من أصل 11 مباراة - مباراة أقل من الزمالك - لعبها الفريق في الدوري منذ تعاقد الزمالك مع أوجوستو ايناسيو، حيث فاز الأهلي في 6 مباريات، وتعادل في 5 مباريات أخرى.

ولم يتمكن ايناسيو من تجاوز الأهلي في الفترة التي لعبها بالدوري إلا بفضل المباراة الإضافية التي لعبها أكثر من بطل الدوري الممتاز، وربنا لو كان رئيس النادي قد سمح له باللعب ضد مصر المقاصة لكان قد جمع 29 نقطة، وتفوق بأفضلية 6 نقاط.

لكن تمكن الزمالك من التفوق على مصر المقاصة تحت قيادة ايناسيو، فقد لعب الفريق الفيومي منذ الجولة 24 للدوري 12 مباراة - من بينها المباراة التي فاز فيها على الزمالك اعتباريا - واستطاع أن يجمع خلال تلك الفترة 23 نقطة.

وخسر المقاصة أمام أندية وادي دجلة، بتروجيت، والاتحاد السكندري، وتعادل مع الأهلي وطلائع الجيش ليفقد 13 نقطة من أصل 36، فيما تمكن من الفوز في 7 مباريات أخرى، ليتفوق عليه زمالك ايناسيو بفارق 3 نقاط.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر من هنا