يواجه الزمالك نظيره أهلي طرابلس الليبي في مباراة يجب أن يحقق فيها ابناء القلعة البيضاء الفوز "الذي قد لا يكفي" من أجل مواصلة الحلم الافريقي.

ويلعب الزمالك في التاسعة مساء الأحد مباراة الجولة السادسة للمجموعة الثانية لدوري ابطال افريقيا أمام أهلي طرابلس بملعب الجيش ببرج العرب.

ويحتل الزمالك المركز الرابع في ترتيب المجموعة الثانية برصيد 5 نقاط، بينما يأتي أهلي طرابلس الليبي في المركز الثاني برصيد 8 نقاط.

وكانت مباراة الجولة الثانية في المجموعة بين أهلي طرابلس والزمالك قد انتهت بالتعادل السلبي بدون أهداف في لقاء اقيم بدولة تونس.

ويحتاج الزمالك لتحقيق الفوز على بطل ليبيا من أجل الابقاء على حلمه الإفريقي في التأهل لربع نهائي البطولة بالوصول للنقطة رقم 8 والتساوي مع أهلي طرابلس لكن سيكون قد تفوق في المواجهات المباشرة.

وينتظر  ابناء القلعة البيضاء أيضا نتيجة المباراة الثانية في المجموعة بين اتحاد العاصمة الجزائري وكابس يونايتد بطل زيمبابوي، فالزمالك قد يفوز ولا يتأهل لربع نهائي البطولة.

وفي حالة حقق كابس الفوز على اتحاد العاصمة في ملعب الأخير، سيصل بطل زيمبابوي لـ9 نقاط، ويتفوق اتحاد الجزائر على الزمالك في المواجهات المباشرة اذا فاز هو الأخر على أهلي طرابلس.

واذا اخفق الزمالك في تحقيق الفوز على الفريق الليبي، فهذا يعني انتهاء مشواره الافريقي عند المجموعات، وانتظار فرصة جديدة لن تكون الموسم المقبل من أجل المنافسة مرة أخرى على لقب دوري الابطال.

وتسببت خسارة الزمالك الأخيرة في الجولة الخامسة بنتيجة 3-1 امام كابس في توتر داخل القلعة البيضاء وحالة من عدم الوضوح حول مستقبل الجهاز الفني للفريق.

ودخل الزمالك في معسكر بالاسكندرية بناء على تعليمات مرتضى منصور رئيس الزمالك وتم الاجتماع بالبرتغالي ايناسيو المدير الفني للفريق وتجديد الثقة فيه لحين مباراة اهلي طرابلس.

وحرص رئيس الزمالك على توجيه رسالة للجماهير وطالبهم بضرورة الالتزام بالتشجيع المثالي وعدم الاصابة بالاحباط في حالة تأخر الفوز.

ورحب مرتضى بفريق أهلي طرابلس بقيادة مدربهم المصري طلعت يوسف وأشاد بما يحققه الفريق في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها.

ومن جانبه تحدث طلعت يوسف لوسائل الإعلام المصرية عن صعوبة المباراة، مشيرا الى وجود طموح لدى لاعبيه من أجل تحقيق نتيجة ايجابية ومواصلة الانجاز.