ودع فريق سموحة بطولة كأس الكونفيدرالية الأفريقية، بعد التعادل السلبي مع ريكرياتيفو الأنجولي بدون أهداف في المباراة التي جرت اليوم الأحد بالجولة الخامسة من دور المجموعات في البطولة.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قد قرر تجميد نشاط الكرة في دولة السودان بسبب تدخل الحكومة في الشأن الرياضي وهو ما عقبه قرار باستبعاد فريق هلال الأُبيض والذي كان يتصدر المجموعة، الأمر الذي منح سموحة فرصة من أجل المرور إلى الدور المقبل بشرط الفوز على مضيفه الأنجولي.

وفشل رجال المدرب مؤمن سليمان في هز شباك الفريق الأنجولي ليحسم ريكرياتيفو بطاقة التأهل مع زيسكو بطل زامبيا.

وبات رصيد زيسكو بعد ختام مباريات دور المجموعات 10 نقاط فيما بات رصيد ريكرياتيفو دو ليبولو 7 نقاط.

أحداث المباراة:

بدأت المباراة بشكل هادئ بين الفريقين، وتحفظت العناصر  في العمليات الهجومية خوفًا من استقبال هدف مبكر.

وفي الدقيقة 20 كاد سموحة أن يستقبل أول أهداف المباراة بعد ضربة حرة نفذها أصحاب الأرض وتدخل معها الحارس أبوجبل لتصطدم بالقائم قبل أن ينقذها لاعبو الفريق السكندري.

وبعد هذه الفرصة عاد ريكرياتيفو لتشكيل خطورة على مرمى سموحة من خلال كرة عرضية  تسلمها اللاعب الأنجولي وسط غفلة من مدافعي سموحة لكن أبو جبل تصدى.

بعد مرور 30 دقيقة سموحة يواصل شن هجمات على مرمى أصحاب الأرض، لكنها تفتقد الجدية والدقة اللازمة لكي تسكن الشباك.

وفي الدقيقة 44 كاد سموحة أن يسجل أول أهداف المباراة بعد كرة عرضية كان في انتظارها ياسر إبراهيم الذي صوب رأسية لكن الحارس تعامل معها.

وفي الدقيقة 50 كاد سموحة أن يسجل الهدف الأول عن طريق أحمد رؤوف والذي تلقى كرة عرضية صوبها بشكل جيد لكن العارضة حالت دون أن تسكن الشباك.

سموحة واصل الضغط على مرمى الفريق الأنجولي في الدقيقة 65 بهجمة سريعة عن طريق إسلام محارب الذي توغل في الدفاعات لكنه لم يسكنها الشباك.

وفي الدقيقة 89 انطلق حسام حسن لاعب سموحة بالكرة وتعرض للعرقلة من جانب لاعب ريكرياتيفو لكن الحكم رفض احتساب ركلة جزاء.

ورفض عمرو المنوفي أن يضع سموحة في المقدمة بعد أن أهدر كرة الهدف الأول من تصويبة على من منطقة الجزاء وكان ذلك في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.