أكد حسن عبدالقادر رئيس نادي أسوان على أن رزاق سيسيه كان هدية من أحد رجال الأعمال لناديه بعد التعاقد معه في كوت ديفوار.

وكان الزمالك قد أعلن تعاقده مع سيسيه بعد دفع 100 الف دولار شرط جزائي في عقد اللاعب مع ناديه الأصلي في كوت ديفوار.

وخرج رئيس أسوان في وسائل الإعلام ليؤكد أن توقيع سيسيه للزمالك باطل، وأن اللاعب سوف يتم قيده في قائمة اسوان.

وصرح رئيس اسوان لبرنامج "ملاعب اون" "سيسيه مقيد في اسوان حتى عام 2021، يمكنكم الرجوع للنظام العالمي بالفيفا فيما يخص الانتقالات واتحاد الكرة".

وواصل تصريحاته قائلا "سيسيه اشتراه رجل اعمال من كوت ديفوار واهداه لأسوان على سبيل الإعارة، ثم قمنا باستئذانه واتفقنا مع اللاعب ووقع على تمديد العقد".

وأضاف "سيسيه ليس له اي عقود اخرى، فهو جاء لنا حر، على الزمالك مراجعة اين دفع تلك الأموال واسترجاع المبلغ، فتوقيعه للقلعة البيضاء باطل".

وكشف رئيس اسوان على عدم ممانعته في بيع اللاعب لأي ناد خاصة وأن سيسيه يرغب في الاحتراف، مشيرا الى أن الزمالك أو غيره اذا ارادوا التعاقد مع اللاعب عليهم دفع 15 مليون جنيه.

وشدد على أن سيسيه يستحق هذا المبلغ نظرا لصغر سنه الذي لم يتجاوز الـ20 بجانب كونه لاعبا متميزا في صفوف منتخب بلاده الأولمبي.

واختتم "سيسيه سبق ووقع للأهلي قبل الزمالك وكذلك انبي، لكنهم اخفوا تلك العقود، لا يمكن ان احتجز اللاعب، كان يسكن في فندق على النيل وحاليا هو في القاهرة".