صرح عامر حسين رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد المصري لكرة القدم، أن تقديم موعد مباراة وادي دجلة في الكأس أتى بموافقة إدارة النادي، قائلا أن الخاسر دائما يتحدث عن النظام الأوروبي، وذلك ردا على المدير الفني للفريق أحمد حسام "ميدو".

ووجه ميدو انتقادات للجنة المسابقات واتحاد الكرة بسبب تعديل موعد مباراة كأس مصر أمام الأهلي من 9 أغسطس إلى 12 يوليو، وهي اللقاء الذي شهد خسارة واد دجلة 4-1. (طالع التفاصيل)

وقال عامر حسين ردا على ميدو في تصريحاته التي أدلى بها لقناة "ON sport" الفضائية اليوم الأربعاء :"ميدو ديما زعلان.. تم ابلاغ وادي دجلة قبل موعد المباراة بوقت كافي."

وتابع :"هدفنا من ضغط مباريات دور الثمانية هو أن يحصل أكبر عدد من الأندية على راحة جيدة قبل الموسم الكبير.. أبلغنا وادي دجلة قبل المباراة الأخيرة له في الدوري بموعد ربع نهائي الكأس."

وأضاف :"حازم خيرت مدير النادي أبلغني أنه في حالة إقامة مباراة ربع نهائي الكأس بشهر أغسطس سيعتذر عن خوض البطولة كي ينهي الموسم ويبدأ في التفكير بالموسم الجديد."

وأوضح سبب تحكم اتحاد الكرة في موعد المباريات دون تدخل من الأندية :"لا يحق لأي نادي التدخل في عملية تحديد موعد المباريات، وإلا سيقرر كل نادي أن يلعب حين يحلو له ويخوض مباراة كل 10 أيام."

وواصل :"هناك الكثير من المتغيرات على مستوى الملاعب والموافقات الأمنية الخاصة بالمباريات بشكل دائم تجبرنا على التحكم في إدارة المباريات بشكل جيد."

واختتم قائلا :"كل فريق يخسر يتحدث عن أوروبا، لدينا في مصر أكبر ناديين في أفريقيا لا يمتلكون ملاعب لخوض المباريات وفي كل مباراة نبحث لهم عن موافقات أمنية، ولدينا فقط 4 أندية من 18 يمتلكون ملاعب."