قال كارل هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لنادي بايرن ميونخ الألماني إن النادي لن يسعى للتعاقد مع مهاجم آخر ليكون بديلا لروبرت ليفاندوفسكي.

وأكد رومينيجه ، لدى مغادرة فريق بايرن ميونخ لبدء جولته الآسيوية في الصين وسنغافورة ، أنه بعد إبرام صفقة ضم الكولومبي الدولي خاميس رودريجيز ، لا يرى بايرن أنه بحاجة للتعاقد مع مهاجم يلعب دور البديل المحتمل للبولندي الدولي ليفاندوفسكي.

وأضاف رومينيجه "إننا متفقون مع المدير الفني (كارلو أنشيلوتي) على أننا لسنا بحاجة للقيام بشيء في هذا الجانب."

وأشار رومينيجه إلى أن ليفاندوفسكي يخوض "ما بين 90 و95 بالمائة من إجمالي مباريات الفريق كل عام" ، وأن بايرن يضم أيضا توماس مولر الذي يتولى الدور الهجومي بشكل جيد.

وقال رومينيجه "أود أن أذكر الناس بأن توماس مولر كان يتولى مسؤولية هذا المركز في المنتخب الألماني ، عندما توج بلقب كأس العالم 2014 ."

وأضاف رومينيجه أنه بالإضافة إلى ذلك ، لن يقبل مهاجم يتمتع بقدرات عالية ، البقاء على مقاعد البدلاء في أغلب فترات الموسم.

وأشار رومينيجه أيضا إلى أن رودريجيز يمكنه تولي دور هجومي خلف المهاجم الصريح.

وتوجه بايرن ميونخ إلى شنغهاي في وقت متأخر من مساء الأحد ومن المقرر أن يلتقي أرسنال الإنجليزي بعد غد الأربعاء وميلان الإيطالي يوم الأحد المقبل في شنجن ثم يلتقي تشيلسي الإنجليزي وإنتر ميلان الإيطالي في سنغافورة يومي 25 و27 تموز/يوليو الجاري ، على الترتيب.

وقال رومينيجه "الجولة ستغطي المصالح الكروية وكذلك التجارية.. نود تقديم أنفسنا أمام جماهيرنا وشركائنا هناك. ولكن الجولة تحمل قيمة كبيرة من الجانب الرياضي أيضا."

وبقي مانويل نوير وجيروم بواتينج وآريين روبن في ميونخ للتعافي من الإصابات ، كما يعود جوشوا كيميش وسيبستيان رودي ونيكلاس شوله وأرتورو فيدال ، الذين شاركوا مؤخرا في كأس القارات 2017 بروسيا ، إلى التدريبات عقب الجولة الآسيوية.

والتحق مهاجم بايرن ميونخ السابق ميروسلاف كلوزه /39 عاما/ ، الذي يعمل حاليا ضمن الجهاز الفني للمنتخب الألماني ، بالفريق البافاري في جولته حيث يشارك في أعمال العلاقات العامة واتفاقيات الرعاية.