استغل الفيصلي الاردني خطأ دفاعيا وحقق انتصارا تاريخيا على النادي الأهلي في افتتاح مباريات الفريقين بالبطولة العربية للأندية المقامة في مصر.

وشهد ملعب استاد السلام خسارة الأهلي بنتيجة 1-0 من الفيصلي الأردني بالجولة الأولى للمجموعة الأولى بمنافسات البطولة العربية.

وسجل الفيصلي أول انتصار له في تاريخ مواجهاته مع الأهلي، حيث لعب مع المارد الأحمر مرتين 1995 و1997 وخسر بنتيجة 1-0 و4-0.

وتقاسم الفيصلي صدارة المجموعة الأولى مع نصر حسين داي الجزائري برصيد 3 نقاط لكل فريق، بينما بقى الأهلي والوحدة الاماراتي بدوي اي نقاط.

تفاصيل المباراة

بدأت المباراة باستحواذ متبادل بين الفريقين للكرة دون اي سيطرة لفريق عن الأخر أو اي هجمات خطيرة في الدقائق الـ5 الأولى.

سدد كريم نيدفيد كرة "طائشة" في الدقيقة 7، بعدما عادت الكرة من مدافعي الفيصلي لتشتيت ركلة الأهلي الحرة المباشرة التي نفذها صبري رحيل.

وأهدر ميدو جابر أول فرصة خطيرة للأهلي في الدقيقة 10 حيث رفض استغلال خطأ في استحواذ دفاع الفيصلي على الكرة لينفرد بالمرمى ويسدد كرة بعيدة.

وعاد كريم نيدفيد في الدقيقة 21 ليسدد كرة بعيدة عن مرمى الفيصلي بعدما تلقى تمريرة ارضية خارج منطقة الجزاء من عمرو جمال.

وكاد خطأ من حارس الفيصلي أن يهدي الأهلي هدفا بعدما سقطت عرضية كريم نيدفيد من يده أمام ميدو جابر لكن تمر بسلام على الفريق الأردني في الدقيقة 23.

وفشل الأهلي في استغلال سيطرته على الكرة والأخطاء الدفاعية لفريق الفيصلي من أجل ادراك هدف التقدم.

وفي الدقيقة 44، سجل كريم نيدفيد هدف الأهلي الأول، لكن حكم المباراة استجاب لراية الحكم المساعد وتم الغاء الهدف بداع التسلل.

واستغل يوسف الرواشدة خطأ من مدافع الأهلي محمد نجيب في الدقيقة 54 وأحرز هدف الفيصلي الأول في المباراة.

وكان الفيصلي أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 58 لولا تألق محمد الشناوي حارس الأهلي الذي ابعد الكرة لركلة ركنية.

وقام احمد ايوب المدرب العام للنادي الأهلي والذي يقود الفريق أمام الفيصلي بالدفع بالمغربي وليد ازارو في اول مشاركة رسمية له مع الفريق بدلا من ميدو جابر.

وانطلق وليد ازارو من الجانب الأيمن بالدقيقة 68، وارسل كرة عرضية داخل منطقة الجزاء لكن تمر من أمام عمرو جمال.

ودفع ايوب بأحمد حمودي لتنشيط الجانب الهجومي في الدقيقة 69 بدلا من لاعب الوسط المدافع أكرم توفيق.

وجاء التغيير الثالث للنادي الأهلي بالدفع بعمرو بركات لاعب الوسط بدلا من عمرو جمال مهاجم الفريق.

وواصل الأهلي فشله في ترجمة الاستحواذ لفرص تهديفية حقيقية لتمر الدقائق دون اي خطورة على الفيصلي الأردني.

لمشاهدة الهدف.. اضغط هنا