أكد طارق يحيى المدير الفني لنادي الزمالك على أنه لم يكن مكلفا بالعمل مديرا فنيا بصحبة البرتغالي اوجستو ايناسيو المدير الفني السابق للفريق.

وأشار في تصريحات لبرنامج "ملعب الشاطر" "كان هناك امور عديدة شاهدتها بعيني عندما عملت مع ايناسيو وجهازه".

وواصل "مساعده جواو كان صاحب الكلمة العليا في العديد من الأمور، وتعجبت من أنه اصطحب 18 لاعبا فقط لمعسكر البطولة العربية".

وأكمل "اشتكى من جنب وجود لاعبين في الاطراف، في حين كان يمكن توظيف لاعبين في تلك المراكز مثلما فعلت مع اسامة ابراهيم وحازم امام".

وشدد على أنه قام بنقل العديد من الأمور التي حدثت في فترة ايناسيو بعد رحيل المدرب، ولم يتم تعينه ليكون مديرا فنيا مع البرتغالي.
 
وتحدث يحيى عن إنه وبعد رحيل البرتغالي للقاهرة عقب مباراة العهد، تحدث مع اللاعبين على انه المدرب العام وليس المدير الفني.

وعاد ليؤكد "بعد رحيل ايناسيو وانتهاء ملفه تم ابلاغي بأنني المدير الفني للفريق، قبل ذلك كنت المدرب العام".

واستمر قائلا "كان لي وجهة نظر في مباراة العهد بعدم البدء بمصطفى فتحي، وكذلك في التغيير الأول بنزول عبدالخالق بدلا من مصطفى محمد".

وبرر الأمر قائلا "مصطفى فتحي كان من الافضل عدم الدفع به، والتغيير الأول كان لابد بخروج باولو المصاب واشراك باسم".

وصرح قائلا "المدرب لم يقم بالاستماع لكلامي، واحتراما له ابلغت مساعده بأمر التغيير الأول".

وعن مرتضى منصور قال "لم يتدخل مطلقا في عمله او يملي على البرتغالي اسماء لإشراكهم في المباريات".

واختتم "التغيير في الزمالك لا يكون بسبب الخسارة، ولكن لمواقف معينة، مدربين خسروا مباريات ولم يقم مرتضى منصور بإقالتهم".