يواجه الأهلي نظيره سموحة من أجل انهاء عقدة الـ10 سنوات بكأس مصر، بينما يسعى الفريق السكندري لنهائي استثنائي.

ويستضيف ملعب الجيش ببرج العرب بالإسكندرية نصف نهائي كأس مصر بين الأهلي وسموحة في الثامنة مساء الأربعاء.

وتحدد الطرف الأول لنهائي كأس مصر بعدما تأهل المصري للمرة الأولى منذ 1998 بإقصاء الزمالك بنتيجة 2-0.

ويسعى الأهلي للتأهل للنهائي للمرة الثالثة على التوالي في السنوات الأخيرة املا في انهاء عقدة الـ10 سنوات.

ويعد اخر تتويج للأهلي بمسابقة كأس مصر أمام الزمالك في نسخة عام 2007 والفوز بنتيجة 4-3 تحت قيادة البرتغالي مانويل جوزيه.

وتأهل الأهلي منذ 2007 لنهائي كأس مصر 3 مرات، خسر واحدة أمام حرس الحدود ونهائيين أمام الزمالك.

الجهاز الفني للنادي الأهلي بقيادة حسام البدري سبق وصرح افراده اكثر من مرة بأهمية التتويج بكأس مصر الموسم الحالي.

ولم يفز الأهلي بثنائية الدوري والكأس منذ عام 2007، ويأمل في تكرار الأمر بعد التتويج بالدوري الموسم الحالي دون هزيمة.

ويستعد الأهلي لمواجهة سموحة بعد خسارته من الفيصلي الاردني بنصف نهائي البطولة العربية.

وعلى جانب أخر يأمل سموحة تحت قيادة مدربه ستراكا بعد رحيل مؤمن سليمان في تحقيق انجاز بالتأهل للنهائي.

وسبق ولعب سموحة نهائي كأس مصر عام 2014 بعدما اقصى الأهلي من نصف النهائي لكنه خسر من الزمالك وقتها.

ويأتي تأهل سموحة للنهائي ليسجل حدثا استثنائيا في كأس مصر، حيث طرف المباراة النهائية لا يتواجد به الأهلي او الزمالك.

وتعد نسخة 2008/2009 هي اخر بطولة شهدت نهائي دون وجود الأهلي او الزمالك في السنوات الأخيرة، وكانت المباراة بين انبي والحرس وتوج الأخير بالكأس.