رفض خورخي جونسالفيس مدير فريق فييرينسي البرتغالي، التعليق على ما أشيع بشأن عمرو وردة في إحدى الصحف عن قيامه بسلوك غير أخلاقى إدى لنهاية علاقته بالفريق تماما بعد أيام قليلة من انضمامه له.

وأعلن نادي فييرينسي في 8 أغسطس الماضي عن استعارة عمرو وردة من نادي باوك اليوناني لكن بعد 4 أيام فقط كشفت صحيفة "ريكورد" عن قيام اللاعب بتصرف غير أخلاقي أدى إلى فسخ النادي لتعاقده معه.

وقال خورخي في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" اليوم الاثنين: "ليس لدي ما أقوله عن عمرو وردة خلال الوقت الحالي."

وتابع: "أعلم تماما حاجتكم للحصول على ردود بشأن اللاعب بعد ما نشرته الصحافة لكننا لا يمكن أن نعلق عن أي شيء أو نقوم بالرد."

وردا على مسألة قيام النادي بفسخ عقد الإعارة مع اللاعب وإعادته إلى ناديه اليوناني: "ربما نقوم بتوضيح الأمور في المستقبل."

وأتت إعارة وردة إلى النادي البرتغالي بعد 6 أشهر فقط من انتقاله لباوك وبالرغم من أنه شارك في أغلب مباريات فريقه، غير أن استبعاده من التدريبات ثم إعارته أتت في أجواء غير واضحة.

ونفى وردة في وقت سابق الاتهامات التي وجهت له من جانب ريكورد البرتغالية، وأكد أنه سيشارك مع الفريق فور وصول بطاقته الدولية، كما أعلن مدير أعماله انه سيحرك دعوى قضائية ضد الصحيفة.