كشفت صحيفة (ليكيب) الفرنسية اليوم الثلاثاء أن انتقال اللاعب الصاعد، كيليان مبابي، من موناكو إلى باريس سان جيرمان بات يواجه عقبتين كبيرتين، لتصبح الصفقة بمثابة "طريق مسدود".

وتشير الصحيفة إلى أن العقبة الأولى تكمن في تطبيق البي إس جي لقواعد اللعب المالي النظيف، وهو أمر صعب بعد أن دفع النادي الباريسي 222 مليون يورو لضم البرازيلي نيمار دا سيلفا من برشلونة.

أما العقبة الثانية فهي أن موناكو لن يوافق على تعزيز صفوف منافسه في بطولة الدوري الفرنسي لكرة القدم، علما بأن اللاعب صاحب الـ18 عاما قد حسم قراره بالانتقال إلى باريس سان جيرمان رغم رغبة أندية أوروبية كبرى في ضمه.

وكانت تقارير إخبارية قد أشارت إلى أن موناكو حدد سعر مبابي بـ180 مليون يورو، وهو ما كان سيجعل اللاعب الصاعد ثاني أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم بعد نيمار.