قرار استثنائى وغير مسبوق اتخذه نادي "جنوب الصين" الذى لعب بدوري هونج كونج أدي للإطاحة بمهاجمه وهدافه الصربي "نيكولا كومازيك" الذى انتقل مؤخراً لسموحة بالانسحاب من الدوري الممتاز .

وأعلن محمد فرج عامر رئيس نادي سموحة التعاقد مع المهاجم الصربي نيكولا كومازيك 29 عام الأربعاء الماضى بعد ما وصف المفاوضات مع اللاعب بـ "الطويلة والمعقدة".

كوزميك قدم أفضل مواسمه على الإطلاق بالدوري الممتاز بـ"هونج كونج" - وليس الصين - فى نادي يدعي "ساوث شينا" أو "جنوب الصين" يلعب فى دوري المنطقة التى تخضع إدارياً لجمهورية الصين الشعبية ولكنها لها دوري خاص بها لعب فيه مهاجم سموحة القادم  .

وسجل المهاجم الصربي مع ناديه 15 هدفاً فى الموسم الماضى بواقع 13 هدفاً فى دوري وهدفين فى كأس "هونج كونج" بالإضافة إلى صناعته لـ 3 أهداف بحسب موقع "ترانسفير ماركت" المختص بالإحصائيات وسجلها اللاعب فى 25 مباراة.



المركز الإعلامي لسموحة أجري حوار مع اللاعب جاء فيه معلومات مغلوطة حول ناديه السابق الذى ردد اللاعب أنه فى الصين بالإضافة إلى عدد الأهداف والسبب فى رحيله بتعاقد النادي - اى ساوث شينا - مع مهاجم مقابل 45 مليون يورو.



النادي الذى ينافس فى هونج كونج وتأسس عام 1904 اتخذ قراراً غريباً فى الأول من يونيو الماضى وقرر الإنسحاب من الدوري الممتاز واللعب بدوري الدرجة الأولي  بداعي " التركيز على تكوين فريق شاب".


ولاقي قرار النادي انتقادات حادة لجماهيره ولكن إدارته لم تكترث واتجهت لتوفيق اوضاعها مع بعض اللاعبين المحترفين بعد السياسة الجديدة ومنهم كومازيك الذى حصل على ترضية مالية.



ونشرت صحيفة "ساوث شينا مورنينج بوست " فى الـ 9 من أغسطس الماضى أن كومازيك وافق على تسوية الأمر مع النادي الصيني .

وتعاقد سموحة بعد ايام من تسوية وضع كومازيك مع ناديه لمدة 3 سنوات فى صفقة انتقال حر .