أوضح إيهاب جلال المدير الفني السابق للمقاصة، أنه أنهى الاتفاق لتدريب نادي الزمالك قبل البطولة العربية، إلا أن المفاوضات توقفت من جانب النادي الأبيض.

وأشار جلال في تصريحات تليفزيونية لبرنامج "الغندور والجمهور"، إلى أن مشكلتين منعوه من قيادة الزمالك، وهما ارتباطه بنادي مصر المقاصة، وكذلك المجهود الذهني الذي بذله خلال السنوات الثلاث السابقة وحاجته للراحة.

وأضاف: "المقاصة نادي مستقر إداريا، ولكن غير قادر على العمل إلا في نادي يمتلك بعض المقومات تجعله نادي كبير، مثل الجماهير".

ورد جلال على ما يتردد عن صعوبة نجاحه مع نادي جماهيري: "لعبت في المصري والإسماعيلي، ناديين لا يقلان جماهيرية عن الزمالك، وعملت فيهما مديرًا للكرة 4 سنوات، وهناك مدربين من الأهلي والزمالك قاموا بالتدريب في أندية ليست جماهيرية ولم ينجحوا، فهي قدرات أولاً وأخيرًا".

وأكد نجم الإسماعيلي والمصري السابق، أنه من الصعب عليه تولي قيادة فريق بالدوري خلال الأسبوع المقبل، لقرب انطلاق بطولة الدوري، حيث يتبقى 3 أسابيع على بداية الموسم المقبل، مضيفا: "لا أستطيع قيادة فريق وتتبقى أيام معدودة على الدوري، لا أريد تحمل تبعات المدربين السابقين".

ولم يمانع المدير الفني الأسبق لتليفونات بني سويف، تدريب الزمالك خلال الفترة المقبلة، شرط تنفيذ طلباته المادية والأخرى الخاصة بجهازه المعاون، موضحا: "الطلبات المادية هي من وضعها في البداية مرتضى منصور رئيس الزمالك ولست أنا، وأطلب على الأقل تواجد بعض الأفراد في جهازي المعاون لأضمن تنفيذ فكري".

وأضاف: "أقدر أتعامل مع مرتضى منصور، فما بيني وبين أي فرد شكل الفريق ونتائجه".

وعن تدريب المنتخب الأوليمبي، قال إيهاب جلال إنه سيوافق إذا عُرض عليه شرط وضع نظام وبرنامج يوافق عليه الاتحاد، يضمن إجبار الأندية على الموافقة على انضمام لاعبيها، لكي لا يلقى نفس مصير هاني رمزي المدير الفني السابق لمنتخب المحليين.

وكان هاني رمزي استقال من منصبه قبل مباراة المغرب بالمرحلة الأخيرة للتصفيات المؤهلة لكأس الأمم، بسبب مشكلات تتعلق بقدرته على استدعاء لاعبيه من الأندية.