قال أوناي إيمري المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان الفرنسي إنه سيتدخل إذا لم يحل نجما الفريق نيمار وإدينسون كافاني خلافاتهما بشأن من يسدد الركلات الثابتة للفريق.

ونقلت عدسات التلفزيون ما بدا خلافاً بين اللاعبين على من يسدد ركلة جزاء في مباراة الفريق أمام ليون مساء أمس الأحد، والتي انتهت بفوز النادي الباريسي بهدفين مقابل لا شيء.

وفي النهاية سدد كافاني ركلة الجزاء، لكن حارس ليون نجح في التصدي لها.

وقال إيمري: "قلت لهما إنه يتعين عليهما أن يحسما الأمر فيما بينهما".

وأضاف: "أعتقد أنهما قادران على القيام بذلك وأنهما سيكونان سوياً مسؤولين عن تسديد الضربات الثابتة، وإذا لم يتمكنا من التوصل إلى اتفاق فسوف أتدخل وأتخذ قراراً بشأنهما".

واختتم تصريحاته: "لا أريد أن يصبح ذلك الأمر مشكلة بالنسبة لنا".

الجدير بالذكر أن باريس سان جيرمان حقق الفوز في أول ست مباريات له في الدوري الفرنسي، ليتصدر جدول ترتيب المسابقة بفارق ثلاث نقاط عن موناكو أقرب منافسيه.