يضرب نادي ريال مدريد الأسباني الأربعاء موعدا مع التاريخ وذلك في مباراته أمام ضيفه ريال بيتيس في مسابقة الدوري الأسباني، حيث يسعى النادي الملكي لتسجيل هدف واحد على الأقل ليكسر الرقم القياسي لنادي سانتوس البرازيلي عندما سجل في 73 مباراة متتالية مع نجمه بيليه في الفترة ما بين عامي 1962 و1963.

وبدأ ريال مدريد، تحت قيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، مشواره في صناعة هذا الرقم القياسي في 30 أبريل 2016 أمام منافسه ريال سوسيداد بهدف سجله الويلزي جاريث بيل بعد تمريرة حاسمة من زميله لوكاس فازكيرز، قبل نهاية اللقاء بعشر دقائق.

وحقق ريال مدريد خلال المباريات الـ 73 54 انتصارا و14 تعادلا وست هزائم، فيما فاز سانتوس بـ 52 مباراة وتعادل 14 مرة وهزم في سبعة لقاءات خلال نفس العدد من المباريات.

ويتفوق سانتوس في عدد الأهداف المسجلة خلال المباريات المذكور، فقد أحرز 245 هدفا، فيما سجل ريال مدريد خلال نفس العدد من المباريات 197 هدفا فقط.

ويعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو هو الهداف الأول لريال مدريد خلال المباريات الـ 73 الأخيرة برصيد 49 هدفا، يليه الفرنسي كريم بنزيمه برصيد 21 هدفا.

ومن جانبه تحدث زيدان عن الرقم القياسي المنتظر لريال مدريد مؤكدا أن هذه الإحصائية تدل على أن فريقه يتمتع بالفاعلية.

وأضاف: "نحتاج إلى التسجيل من أجل تحقيق الفوز، اللاعبون هم من يكافحون، إنهم أصحاب الفضل، أتمنى أن يستمروا في التسجيل"..

وتحمل هذه الأرقام مغزى كبير من الناحية الإحصائية، حيث يتعين على أي فريق أن يسجل هدفين على الأقل إذا ما أراد تحقيق الفوز على ريال مدريد.

وخلال الفترة المذكورة، فاز ريال مدريد بالدوري الأسباني ولقبين في بطولة دوري أبطال أوروبا وكأس العالم للأندية وكأس السوبر الأسباني وكأس السوبر الأوروبي.