فشل ريال مدريد الإسباني في تخطي الرقم القياسي المسجل باسم سانتوس البرازيلي بالتسجيل في 73 مباراة متتالية بعدما سقط في فخ الخسارة الأولى له هذا الموسم في عقر داره "سانتياجو برنابيو" على يد ريال بيتيس بهدف نظيف في الجولة الخامسة لليجا.

وبعدما تمكن من معادلة الرقم القياسي للفريق البرازيلي، خلال الفترة ما بين 1961 وحتى 1963 ، يوم الأحد الماضي بالفوز على ريال سوسييداد على ملعبه "أنويتا" بنتيجة (1-3)، فشلت كتيبة الفرنسي زين الدين زيدان في تخطي هذا الرقم بعدما أهدر اللاعبون جميع الفرص التي سنحت لهم خلال اللقاء.

ولم يفشل الميرينجي في الخروج من أي مباراة دون تسجيل ولو هدف على الأقل منذ 26 أبريل عام 2016 ، عندما تعادل سلبيا في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال أمام مانشستر سيتي الإنجليزي على ملعب "الاتحاد"، حيث بدأ هذه السلسلة بعدها بأربعة أيام بعدما فاز عليه بهدف نظيف في مباراة الإياب على ملعب "البرنابيو".

وكان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هو أكثر المساهمين في هذه الأهداف، برصيد 49 هدف، ويأتي بعده الفرنسي كريم بنزيمة بـ21 هدف، والمهاجم الشاب ولاعب تشيلسي الإنجليزي حاليا، ألبارو موراتا، بنفس الرصيد.

وساهم 22 لاعب من كتيبة زيدان في صناعة أفضل سلسلة تهديفية في تاريخ أي نادي إسباني.