اختير الإسباني بيب جوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي، أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال شهر سبتمبر الماضي، فيما حاز الإكوادوري أنطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد على جائزة أفضل هدف.

وقاد جوارديولا السيتي لتحقيق الفوز في مبارياته الأربعة بالبريميرليج في سبتمبر أمام ليفربول (5-0) وواتفورد (0-6) وكريستال بالاس (5-0) وتشيلسي (0-1)، ليسجل الفريق 17 هدفا دون أن تهتز شباكه.

وبعد سبع جولات على البطولة، يتصدر المان سيتي البريميير ليج بـ19 نقطة بفارق الاهداف أمام مانشستر يونايتد الوصيف.

وتعد هذه المرة الثانية التي يحصل فيها جوارديولا على هذه الجائزة بعدما حصدها العام الماضي.

وتفوق جوارديولا ، الذي حصل على الجائزة خلفا للألماني ديفيد فاجنر مدرب هيدرسفيلد الذي توج بها في شهر أغسطس الماضي، في الأصوات على البرتغالي جوزيه مورينيو (مانشستر يونايتد) والأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو (توتنهام) والفرنسي أرسين فينجر (أرسنال).

ومن ناحية أخرى، حصل الإكوادوري انطونيو فالنسيا لاعب مانشستر يونايتد على جائزة افضل هدف في سبتمبر والذي سجله في مرمى إيفرتون بالجولة الخامسة، ليفتتح التهديف بالمباراة التي انتهت بفوز "الشياطين الحمر" 4-0.

وعن هذه الجائزة قال فالنسيا "أنا سعيد بحصولي على هذه الجائزة وأشكر كل من صوت لي. أشعر بالفخر الشديد بهذا الهدف الذي أحدث ضجة في أولد ترافورد".