قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فتح تحقيقات مع القطري ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان ورئيس مجموعة قنوات بي إن سبورتس.

وكان الادعاء السويسري قد أعلن يوم الخميس إنه تم فتح تحقيق جنائي مع الأمين العام السابق  للفيفا جيروم فالكه، وناصر الخليفي الرئيس التنفيذي لمجموعة بي إن سبورتس الإعلامية القطرية حول بيع حقوق تتعلق بكأس العالم بطرق غير قانونية. 

كما قامت قوات من الشرطة الفرنسية بتفتيش مقر مجموعة قنوات بي إن سبورتس في ضواحي باريس وهو أكدته القناة نفسها في بيان رسمي.

وكشف مكتب المدعي العام السويسري الخميس، "يشتبه في أن جيروم فالكه قبل امتيازات لم يكن يستحقها من ناصر الخليفي من خلال منح الحقوق الإعلامية لبطولة كأس العالم أعوام 2018 و2022 و2026 و2030 لدول بعينها". 

ومن جانبها نشر الحساب الرسمي لوكالة الأنباء الفرنسية على تويتر خبر عاجل تم التأكيد فيه على صدور قرار رسمي من جانب الفيفا بفتح تحقيقات مع الخليفي.