نشر هشام شحاتة لاعب نادي الاتحاد السكندري رسالة طمأن خلالها الجماهير بعد الإصابة التي تعرض لها خلال مواجهة الأهلي الخميس الماضي في الدوري المصري.

وأشار شحاتة في رسالته التي نشرها عبر موقع فيسبوك للتواصل الإجتماعي إلى أنه ينتظر إجراء أشعة وفحوصات طبية بعد شهر من الآن لتحديد احتياجه لإجراء جراحة من عدمه.

وقال مدافع الاتحاد في رسالته: " أشكر كل من وقف بجانبي خاصة الطبيب عمرو الأشلم، والحاج محمد مصيلحي، وزملائي في الفريق والجهاز الفني والإداري وكل من اتصل بي ".

وأكمل: " أتوجه بسؤال للإعلام، لو كان وليد سليمان بدلاً مني فماذا كان سيحدث وقتها؟ أتمنى أن يشعر بما أشعر به، ولكني أحمد الله أنه بخير لأنني لم أكن مؤذياً يوماً ما ".

واختتم: " أشكر كل من حاول الاطمئنان عليّ، أصعب شيء هو إيذاء الغير خاصة إذا كان في مصدر رزقه، أشكر جماهير الاتحاد ومجلس إدارته ".

الجدير بالذكر أن هشام شحاتة كان قد تعرض لإصابة قوية خلال مواجهة الاتحاد مع الأهلي في الدوري المصري، وذلك بعد إلتحام قوي بينه وبين وليد سليمان.