عبر مجدي عبدالغني عضو مجلس اتحاد الكرة، عن غضبه بسبب تصريحات خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، بطلبه من اتحاد الكرة الدعوة لجمعية عمومية لعقد انتخابات جديدة لمجلس الاتحاد قبل يوم 30 أكتوبر الجاري.

وقال عبدالغني في تصريحات لبرنامج "الكرة في ملعبك" على "شعبي اف ام"، إن هناك من يريد أن يسرق إنجاز اتحاد الكرة، ملوحا باللجوء للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، والمحكمة الرياضية، حال حل الاتحاد الحالي، وبالتالي عدم المشاركة في كأس العالم روسيا 2018.

واستطاع مجلس اتحاد الكرة الحالي برئاسة هاني أبو ريدة، الفوز بانتخابات الاتحاد التي أجريت نهاية أغسطس من العام الماضي.

وكان وزير الرياضة، أكد في تصريحات تليفزيونية، أن جميع الاتحادات والأندية ملزمة بالدعوة لجمعية عمومية لصياغة لوائحهم الداخلية قبل يوم 30 سبتمبر، وإلا يتم تطبيق اللائحة الاسترشادية والتي تنص على وجوب الدعوة لجمعية عمومية لانتخابات جديدة قبل شهر من يوم 30 نوفمبر المهلة الأخيرة لتوفق الاتحادات والأندية أوضاعها وفقا لقانون الرياضة الجديد.

وأوضح الوزير أن اتحاد الكرة طلب تفسير إحدى المواد في قانون الرياضة والمتعلقة بتوفيق الأوضاع، وهو ما يتعارض مع رؤية وزارة الرياضة، التي لجأت لقسم الفتوى والتشريع في مجلس الدولة للبت في مدى دستورية المادة، لحسم الجدل حول بقاء اتحاد الكرة أو إقامة انتخابات أخرى.

وأشار الوزير إلى أنه في حالة عدم إفادة قسم الفتوى والتشريع قبل 30 أكتوبر سيكون اتحاد الكرة ملزما بالدعوة لانتخابات، ليوفق أوضاعه قبل يوم 30 نوفمبر، وفقا لرؤية الوزارة.

وقدم اتحاد الكرة مستندات وأوراق تثبت أنه وفق أوضاعه وذلك تحت إشراف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان قانون الرياضة تم إقراره يوم 1 يونيو الماضي، والذي أتاح في إحدى مواده فترة 6 أشهر لكافة الاتحادات والأندية لتوفيق أوضاعها ولوائحها الداخلية، وإقامة انتخابات جديدة.