ألمح البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي اليوم إلى ضرورة التحقيق في تعرضه لالقاء أغراض أمس من مدرجات ملعب فيلدروم أثناء مواجهة مارسيليا في الدوري.

وقال نيمار في تصريحات نشرتها اليوم جريدة (لوفيجارو) "لا أعرف إذا كان الاتحاد (الفرنسي) يرى ما حدث ككرة قدم، فهذا ليس أمرا طبيعيا".

وسجل نيمار هدفا في المباراة التي انتهت بهدفين لمثلهما وشهدت طرده في الدقيقة (87) بعد حصوله على انذارين متتاليين.

وأبدى البرازيلي شعوره بالاستياء من تعرضه لالقاء أغراض متعددة مثل المخبوزات وزجاجات العصير الفارغة.

وأكد الاتحاد الفرنسي لـ(إفي) إنه ليس من ضمن صلاحياته دراسة هذه المسألة، بل أنها ترجع إلى رابطة كرة القدم الفرنسية للمحترفين.

من ناحيتها أكدت الرابطة لـ(إفي) أنها تستعد لبدء تحقيق في المسألة.

وأضاف نيمار في تصريحاته "أعتقد أن هذا ليس الطريق الصحيح في كرة القدم، لا يمكن أبدا أن نلقي أدوات المائدة في مطعم على الطباخين. هذا ليس شيئا طبيعيا".