تُوج البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد الإساني بجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2017، في استفتاء الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، خلال الحفل السنوي الذي أقيم في العاصمة البريطانية لندن.

وتنافس رونالدو على الجائزة مع ميسي والبرازيلي نيمار دا سيلفا نجم برشلونة الإسباني سابقا وباريس سان جيرمان الفرنسي حاليا لكنه تفوق عليهما بفضل موسمه الرائع مع الريال.

وحصل صاحب الـ32 عامًا على نسبة (43.16%) من إجمالي المصوتين، ينما حصل ميسي على نسبة (19.25%)، ونيمار على (6.97%).

وفي هذا التقرير نستعرض أبرز الحقائق عن جائزة الفيفا التي انفصلت عن مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية بعد اندماجهما في ست سنوات متتالية من 2010 إلى 2015.

- حصد رونالدو الجائزة للمرة الثانية على التوالي والخامسة في مسيرته، بعد أعوام  2008 و2013 و2014 و2016.

- عادل رونالدو رقم ليونيل ميسي في عدد مرات حصد الجائزة المقدمة من الفيفا (خمس مرات)، حيث فاز البرغوث بالجائزة أعوام 2009 و2010 و2011 و2012 و2015.

- تفوق رونالدو على ميسي (5 مرات أفضل لاعب في العالم و4 أفضل لاعب أوروبا) من حيث الجوائز الفردية الكبرى بحصد اللقب التاسع (5 أفضل لاعب في العالم، 4 أفضل لاعب في أوروبا).

- وأصبح زيزو أول شخص في التاريخ يتوج بجائزة الفيفا كأفضل لاعب ومدرب، حيث حصد جائزة أفضل لاعب ثلاث مرات أعوام 1998 و2000 و2003، وأفضل مدرب 2017.

- تُوج الإيطالي جانلويجي بوفون جائزة أفضل حارس في العالم لعام 2017، التي قدمها الفيفا في حفله السنوي هذه المرة للمرة الأولى.

- تشكيل الـ11 الأفضل في العالم شهدت اكتساحا مدريديًا بتواجد خمسة لاعبين من الفريق الملكي للمرة الثالثة في حفل توزيع جوائز الفيفا، بعد عامي 2012 و2016.