وصف المدير الفني لبايرن ميونخ، يوب هاينكس، فقدان القائد توماس مولر عن مباراة الأربعاء أمام لايبزيج بكأس ألمانيا للإصابة، بـ"الخسارة القاسية"، وذكر اسمي خاميس رودريجيز وتياجو ألكانتارا كمرشحين لتعويض غيابه.

وصرح هاينكس "هناك خاميس وهناك تياجو، علينا أن نوجد توازنا في منتصف الملعب" دون الميل لأحد اللاعبين على الآخر، وكذلك مع وضع بدلاء آخرين كالفرنسي كورينتين توليسو والتشيلي أرتورو فيدال.

وقال المدرب المخضرم "توليسو أيضا بإمكانه اللعب في الأمام بشكل أكبر وتولي دور أكثر هجومي. فيدال كذلك لاعب يمكنه خلق الكثير من الفرص للتسجيل".

وأشار هاينكس أيضا إلى أن جزءا من قراره بهذا الشأن يتعلق إذا كان سيدفع بالمدافع العائد من الإصابة خابي مارتينيز من عدمه منذ بداية اللقاء.

ويعد مارتينيز، الذي كان يتعافى من إصابة في الكتف، قطعة أساسية في النظام الدفاعي لخط وسط المدرب هاينكس، الذي اعتمد خلال إصابته في مركزه على اللاعب سباستيان رودي في مباراة سلتيك.

كما تعافى لاعبان آخران تعرضا لمشكلات في مباراة هامبورج الأخيرة بالبوندسليجا، كينجسلي كومان وماتس هوملس، وتشير كل الأمور إلى امكانية مشاركتهما منذ البداية في الكأس.