قال نيري ألبرتو بومبيدو، بطل العالم مع الأرجنتين في مونديال المكسيك 1986 ، خلال مقابلة مع وكالة (إفي) اليوم إن امتلاك لاعب بحجم ليونيل ميسي يعتبر "ميزة هائلة"، وإن "الألبيسيليستي" واجه صعوبة في التأهل لكأس العالم 2018 بروسيا لأن تصفيات أمريكا الجنوبية "صعبة"، في الوقت الذي كشف فيه عن حلمه بتدريب نادي ريال بيتيس الإسباني، الذي لعب معه خلال الفترة من 1988 وحتى 1991.

وشارك الحارس الدولي السابق في ثلاث بطولات كأس عالم 82 بإسبانيا و86 بالمكسيك و90 بإيطاليا، حيث كان احتياطيا في الأولى وشارك في سبع مباريات في الثانية، بينما غاب عن معظم مباريات النسخة الثالثة بسبب الإصابة في المواجهة الثانية.

وأشار بومبيدو خلال تصريحاته "الأرجنتين واجهت صعوبات كبيرة في التأهل لأن تصفيات أمريكا الجنوبية صعبة للغاية. الأرجنتين واجهت صعوبة في 80% من التصفيات القارية، ولكن المنتخبات الأخرى أيضا واجهت نفس الأمر".

وتابع "الجميع في أوروبا يتحدث ويقول أن التصفيات الأخيرة هي الأقوى في التاريخ".

كما تطرق للحديث حول حظوظ بطل العالم مرتين (1978 و1986) في بلوغ مونديال روسيا الصيف القادم إذا ما لم يتراجع النجم والقائد ليونيل ميسي عن قرار اعتزاله، أو إذا لم يخفف الاتحاد الدولي (الفيفا) عقوبة الإيقاف لأربع مباريات (بسبب زعم إهانته لحكم مساعد خلال إحدى مباريات التصفيات).

وقال في هذا الصدد "من الصعب الإجابة على هذا السؤال. ميسي لا غنى عنه، لم يشارك في مباريات عديدة والأرجنتين تأهلت. امتلاك ميسي ميزة مذهلة، ولكن يجب أن يكون هناك فريق في الخلف يدعمه كما حدث في مباراة الإكوادور"، التي كانت فاصلة في تأهل منتخب التانجو.

وحول السبب في تزايد عدد الحراس الأرجنتينيين في الدوريات الخارجية المختلفة، أوضح "هذا يرجع لامتلاكهم الشخصية والجودة فضلا عن أنهم يجدون ظروفا جيدة ومساعدة".

كما اختتم تصريحاته بالتأكيد على أنه يحلم بتدريب ريال بيتيس، الذي حمى عرينه لثلاث سنوات (1988-91)، "دائما هناك رغبة في تدريب ناد بحجم ريال بيتيس. بالتأكيد أحلم بالتدريب في إسبانيا في أحد الأيام".