أبدى إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة، رضاه عن الفوز الذي حققه الفريق بثنائية نظيفة أمام مضيفه اصلتيك بلباو في الجولة العاشرة لليجا، في الوقت الذي اقر فيه بأن البلاوجرنا "عانى" على ملعب "سان ماميس" من أجل الخروج بالنقاط الثلاث.

وقال فالفيردي خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة "أثلتيك قدم مباراة قوية، رأيتهم في حالة جيدة للغاية. عانينا في الشوط الأول من أجل دخول أجواء اللقاء، ولكننا بعد ذلك صنعنا فرصا وكان بإمكاننا التسجيل في أي لحظة".

وتابع "وجدنا نفس الصعوبات في الشوط الثاني وعانينا من أجل الفوز، ولكن من خرج دون معاناة على ملعب سان ماميس؟".

كما أبدى المدرب الباسكي سعادته بـ"الحظ" الذي جعله يمتلك "أفضل لاعب في العالم"، ليونيل ميسي، الذي ليس فقط فتح باب التسجيل في المباراة، ولكنه أيضا قام بلعبة "مذهلة" قبل الهدف اصطدمت بالقائم.

وعلى جانب آخر، أقر فالفيردي بأنه شعر بأحاسيس غريبة لدى عودته لملعبه السابق، ولكن هذه المرة على مقعد المدير الفني للفريق الزائر، بعد أن قضى أربع سنوات في القيادة الفنية للفريق الباسكي.

وقال في هذا الصدد "حسنا، كانت أحاسيس غريبة. لم أكن أرغب في الحديث كثيرا مع الناس، لأن الجميع كان يركز في اللقاء، ولكننا تحدثنا بعد ذلك، وأنا سعيد بالعودة ورؤية جميع أصدقائي هنا".

وواصل البرسا بهذا الانتصار التحليق في الصدارة منفردا برصيد 28 نقطة وبفارق 4 نقاط عن أقرب ملاحقيه، فالنسيا.