أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، اليوم الأحد، البدء بخطوات تجهيز ثلاثة ملاعب بالسعودية لتكون ملائمة لحضور العائلات بداية من العام المقبل، محددا ملعب الملك فهد الدولي بالرياض وملعب استاد الملك عبدالله بجده وملعب الامير محمد بن فهد بالمنطقة الشرقية.

وشهد المؤتمر الصحفي، الذي عقده تركي آل الشيخ بحضور رؤساء أندية دوري المحترفين ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، الاعلان عن العديد من القرارات والإجراءات التنفيذية لملفات رياضية هامة للمرحلة المقبلة.

وتقرر البدء في تهيئة ثلاثة ملاعب ( استاد الملك فهد في الرياض ومدينة الملك عبدالله في جدة وملعب الأمير محمد بن فهد في الدمام ) لتكون جاهزة لدخول العائلات، وفقا للضوابط الخاصة بذلك مطلع العام المقبل.

كما تقرر إحالة مكتب النعيم ومكتب التنمية ومكتب العربي للاستشارات الهندسية للتحقيق لوجود قصور في تأدية أعمالهم ،والبدء في اتخاذ الاجراءات النظامية لسحب المشاريع من مقاولي التنفيذ، الذين تبين قصورهم في تأدية أعمالهم وإنشاء مكتب في الهيئة العامة للرياضة تحت مسمى إدارة المشاريع ويرتبط برئيس مجلس الإدارة.

كما وضعت مهلة لإنهاء مشروع استاد الأمير عبدالله الفيصل بجدة، خلال مدة لا تتجاوز 18 شهراً بواقع 25 ألف متفرج.

كما تقرر إنشاء منصة لبيع التذاكر الكترونياً ,وذلك خلال 5 أشهر من تاريخه ، بالإضافة إلى فتح المقصورة الرئيسية للجماهير كفئة جديدة للتذاكر وإعادة تنظيم أسعار تذاكر المباريات لكافة الدرجات، بالإضافة إلى البدء في تركيب أجهزة لتهوية استاد مدينة الملك عبدالله في جدة ، بواقع 160 جهازاً خلال مدة لا تتجاوز 5 أشهر.

كما تقرر حل مجلس إدارة نادي الوحدة وتكليف محمد أحمد طيب برئاسة النادي حتى نهاية الموسم.

كما تقرر إطلاق مبادرة" ادعم ناديك" من خلال فتح حساب بنكي موحد تحت اشراف الهيئة العامة للرياضة، وحسابات فرعية خاصة للأندية ،يتم من خلالها تحقيق مداخيل إضافية لكل ناد من قبل جماهيره.