منح الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، اللاعبين، إمكانية فسخ تعاقداتهم مع الأندية في حال تأخر حصولهم على رواتبهم، وذلك بحسب قرار صادر خلال الساعات القليلة الماضية.

وجاء قرار الفيفا بناء على توصيات حصل عليها من النقابة الدولية للاعبي كرة القدم المحترفين الكائنة في هولندا، والتي تضم 50 ألف لاعب في عضويتها.

وحصل الفيفا على توصية تقضي بفسخ تعاقد أي لاعب مع ناديه إذا تأخر حصوله على الراتب لمدة شهرين، أو إذا تعرضوا لسلوك سيء من جانب مسؤولي الأندية.

ويحق للاعبين الحصول على تعويضات من هذه الأندية، مع مواجهة الفرق لخطر المنع من المشاركة في البطولات إذا لم تلتزم بالأحكام الصادرة في حق اللاعبين.

وناقش مسؤولو الفيفا التوصية الخاصة بفسخ التعاقد بين اللاعبين وأنديتهم مع النقابة الدولية للاعبين والتي وصفت تلك العقود بأنها "سيئة"، وذلك بعد إجراء استبيان على 140 ألف لاعب من جميع أنحاء العالم.

وحسب ما جاء في نتيجة الاستبيان، فإن 41% من بين اللاعبين عانوا بشأن الحصول على رواتبهم مع أندية سابقة لهم، أو رحلوا عنها بالقوة وتدربوا بمفردهم.